أسرار لا تعرفينها عن الرضاعة الطبيعية..إكتشفيها

أسرار لا تعرفينها عن الرضاعة الطبيعية..إكتشفيها
منذ 3 أسابيع

أسماء بلخضر_تعد الرضاعة الطبيعية أساسية لصحة الأم والطفل حديث الولادة معا، نظرا لفوائدها الصحية والنفسية، حيث تزود الطفل بعناصر غذائية تساهم في نموه بشكل سليم، كما تولد علاقة حميمة بين الأم وطفلها وبالتالي فهي نوع من أنواع الروابط السامية التي تزيد من تعلق الطفل بوالدته.

ننقل لك من خلال هذه السطور  بعض فوائد الرضاعة بالنسبة للطفل والأم، مع المشكلة الصحية الوحيدة التي يمكن أن تتعرض لها بعض الأمهات أثناء قيامهن بإرضاع أطفالهن.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام :

  1. لعل فوائد الرضاعة كثيرة للأم قبل الطفل،حيث يساهم هرمون الأوكسيتوسين، الذي يتم إفرازه بكميات كبيرة خلال الرضاعة، في تقلص الرحم وفي تسريع عملية التماثل للشفاء بعد الولادة، إذ أن الامهات المرضعات يعانين من معدل مضاعفات أقل خلال الفترة التي تلي الولادة.
  2. تعتبر الرضاعة عاملا محفزا لفقدان الوزن، وقد يكون ذلك نتيجة لحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية (حوالي 500 سعرة حرارية في اليوم) أثناء الرضاعة.
  3. يطرد شبح الإكتئاب لدى الأمهات المرضعات، فقد إجتمع خبراء التوليد على ان نسبة الإضطرابات النفسية لدى الأمهات المرضعات، إبتداء بالإكتئاب الخفيف وإنتهاء بالإعتداء على الطفل أو إهماله، أقل بكثير بالمقارنة مع الأمهات اللواتي لا يرضعن.
  4. تقلل الرضاعة بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي. إضافة إلى ذلك، هنالك العديد من الأدلة التي تشير إلى أن الرضاعة تسهم في منع وتأخير الإصابة بتخلخل العظام.
  5. الرضاعة طبيعي أقل تكلفة: إن هذا الأمر لا يشغل تفكير قطاع كبير من النساء سواء ما إذا كانت الرضاعة الطبيعية أقل تكلفة من الرضاعة الصناعية أم لا ولكن في حقيقة الأمر أن الرضاعة الطبيعية توفر على الأم والأب فعليا تكاليف الرضاعة الصناعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل :

  1. إن العناصر الغذائية الموجودة بلبن الأم تفيد الطفل في أنها تزيد من نسبة ذكائه وتكوين عقله.
  2. تساعد الرضاعة البيعية على تقوية وتكوين الجهاز المناعي لدى الطفل وبالتالي تساعده على الحماية من الطفيليات الضارة كالبكتيريا والفطريات والفيروسات.
  3. حليب الأم وسيلة مساعدة تمكن الطفل من التكيف والتأقلم في أيامه الأولى مع البيئة المحيطة به خارج بطن الأم.
  4. رضاعة حليب الأم تساعد على تقليل خطر التعرض للسمنة.
  5. يعتبر من أهم الوسائل لإشباع احتياجات الطفل سواء الغذائية أو العاطفية كما أنه يبني روابط جسدية وعاطفية قوية بين الأم وطفلها.

المشكلة الصحية التي يمكن أن تتعرض لها الأم أثناء قيامها بالرضاعة الطبيعية لطفلها:

التهاب الثدي: تؤدي هذه المشكلة التي تصيب الأمهات في الأشهر الثلاث الأولى من الرضاعة، الى انتفاخ ثدي أو ثديين بشكل كبير وتعد أسباب هذا الالتهاب، الذي يصيب 20% من السيدات اللواتي يلجأن الى الرضاعة الطبيعية، فهي:

  1. ضغط حمالة الصدر.
  2. التعب.
  3. تكاثر البكتيريا.
  4. انسداد قناة الحليب في الثدي.

ففي هذه الحالة، يمكن حل هذه المشكلة عن طريق الإستعانة بأخصائيين مناسبين (طبيب نساء، مستشارة رضاعة وغيرهم)، فهي لا تشكل سببا جديا للتوقف عن الرضاعة الطبيعية.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق