احذري كريم إزالة الشعر.. لهذه الأسباب

احذري كريم إزالة الشعر.. لهذه الأسباب
منذ 6 شهور

تختلف أساليب وطرق إزالة الشعر الزائد، فهناك طرق تسبب الألم كإزالة الشعر بالشمع، أو بالخيط أو بالليزر أو الملقط وغيرها من الطرق المؤلمة.. لكنها فعالة وتمنع تكاثر الشعر الزائد، وهناك نساء يفضلن استعمال شفرة الحلاقة أو كريمات إزالة الشعر باعتبارها طرق سهلة ولا تسبب أي ألم.

ولكن هذه الطريقة السهلة لإزالة الشعر تكون على عكس ما تعتقده الكثير من النساء، حسبما يوضح موقع “بولد سكاي” الهندي، فعلى سبيل المثال تحتوي كريمات إزالة الشعر على الكثير من المواد الكيمائية التى قد لا تناسب جميع أنواع البشرة.

تعرفي على عيوب إزالة الشعر باستخدام الكريم:

-اسمرار الجلد:

يسبب استخدام كريم إزالة الشعر الزائد مشكلة اسمرار البشرة، خصوصا إذا تم استخدامها في المناطق الحساسة كتحت الإبط، فهو على عكس وسائل إزالة الشعر الأخرى التي تخلصك من خلايا الجلد الميت المتراكمة على بشترك، وبالتالي لا يمنحك بشرة فاتحة اللون.

-الطفح الجلدي لأصحاب البشرة الحساسة:

إذا كانت بشرتك حساسة لأى من المكونات الكيميائية التي تدخل في صناعة هذه الكريمات فإن هذا يجعلك عرضة للإصابة بالطفح الجلدي الذى يمكن أن يتطور إلى دمامل أحيانًا، ولذلك احرصي على أن تجربي الكريم قبل الاستخدام للمرة الأولى على منطقة صغيرة من الجلد.

-الرائحة السيئة:

رغم تفنن شركات التجميل في إنتاج كريمات إزالة الشعر بروائح متنوعة إلا أنها لا تنجح أبدا في إزالة الرائحة المثيرة للاشمئزاز للكريم أثناء استخدامه.

-لا يدوم طويلا:

ذلك الشعور الرائع بالنعومة الذى يغمرك بعد إزالة الشعر الزائد لا يدوم طويلاً فى حالة استخدام الكريم، وإنما يستمر فقط لمدة 2-3 أيام على الأكثر، ولن يمكنك حتى إعادة استخدامه للتخلص من الشعر الذى بدأ ينمو صغيرا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق