الرئيس الفرنسي يتجول على دراجة هوائية ويرد على أسئلة المواطنين

الرئيس الفرنسي يتجول على دراجة هوائية ويرد على أسئلة المواطنين
منذ أسبوعين

بعد الضجة التي خلقها الرئيس الفرنسي الجديد أندريه ماركون بسبب زواجه من معلمته التي تكبره ب 25 سنة، والجدل الواسع الذي خلقه بعد فوزه بالانتخابات الرئيسية على وسائل التواصل الاجتماعي، عاد ماركون ليكون محط الأنظار من جديد لكن هذه المرة بسياسته المعتمدة في التواصل مع المواطنين الفرنسيين.

البداية كانت في حفل تنصيبه  الذي أثار فيه انتباه العديد من المتابعين والصحافة العالمية بارتداءه لبذلة متواضعة بلغ سعرها 450 يورو (أقل من 500 دولار)،من محل يعرف بـ”جوناس آند سي” في باريس، أما زوجته  برييجيت فاستعارت ثويا أزرق من قطعتين، من المصمم نيكولا غريسكير، من دار “لويس فيتون” للأزياء.

ضرب ماكرون مثالا آخرا للتواضع من خلال مجموعة من الصور التي تداولها رواد المواقع الاجتماعية صباح يوم أمس الأحد يظهر فيها الرئيس الفرنسي رفقة زوجته وهما يتجولان على دراجتيهما الناريتين في شوارع بلدية” لي توكيوت” شمالي فرنسا.

نالت الصور إعجاب العديد  من رواد المواقع الاجتماعية خصوصا العرب الذين عبروا عن احترامهم وتقديرهم لشخص الرئيس الفرنسي باعتباره شابا كافح واستطاع الوصول إلى القمة محافظا على تواضعه وابتسامته المعهودة.

وفي سابقة من نوعها قام ماكرون باستقبال مكالمات المواطنين الفرنسيين في قسم موظفي الهاتف في قصر الإيليزيه، بعد أن أعلن عن استعداده لتلقي مكالمات المواطنين والاستماع لمطالبهم في بث مباشر قام به على موقع “فايسبوك” .

قام ماكرون من خلال هذه البادرة بالرد على العديد من المكالمات وجاوب على تساؤلات المواطنين واستفساراتهم، كما توجه بالشكر لكل من شجعه ووثق فيه.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق