الكوتش”لبنى رشيد” تكشف ل”إليكِ” فن التعامل مع الرجل الغيور

الكوتش”لبنى رشيد” تكشف ل”إليكِ” فن التعامل مع الرجل الغيور
منذ أسبوع واحد

فاطمة الزهراء سلوم _ حسب التصور الذي قدمته لنا الكوتش “لبنى رشيد” عن المفهوم العام للغيرة، فإن هذه الأخيرة تكون فطرية في الإنسان تولد معه وتتطور بحسب المحيط الذي يعيش فيه. كما أن الظروف لها دور كبير في تنوع الغيرة لدى الفرد، حيث هناك غيرة محمودة وغيرة مذمومة تضر بالشخص كما تضر بالناس المحيطين به وتساهم في التفكك الأسري.             غيرة الرجل على المرأة لها طابع خاص باعتبار طبيعة الرجل تختلف تماما عن طبيعة المرأة، سواء طبيعته الفزيولوجية أو السيكولوجية. وبالرجوع إلى التصور الفطري للغيرة فالرجل هنا لا يريد أحدا أن يقترب من زوجته لكونه يعتبرها منسوبة إليه، كما أنها بمثابة الجوهرة في حياته والتي تعني له أشياء كثيرة، فيخاف عليها من المحيط الخارجي وهو الأمر الذي تعتبره الكوتش لبنى يتمثل للمرأة في عدم ثقة زوجها بها، إلا أن الأمر عكس ذلك فهو لا يثق في البيئة المحيطة بهما ولا يريد لزوجته أن يلحقها ضرر من أحد ما.

تقترح الكوتش “لبنى رشيد” في إتصال خصت به “إليك”، بعض الحلول التي من شأنها مساعدة المرأة في كيفية التعامل مع زوجها الغيور، بإشباع يشمل جميع النواحي من تعاملي وسلوكي، فيجب على المرأة أن تهتم بزوجها وتلطف الأجواء في البيت، كما يجب عليها أن تهتم في شكلها ومظهرها أمام زوجها وألا يكون بينهما أي حواجز أو أشياء غامضة حيث من المحبذ أن يكون نوع من الصراحة بين الطرفين وأن لا تخفي المرأة عن زوجها أي شيء كيف ما كان، هذا ما يعزز التفاهم والثقة في العلاقة الزوجية.

loading...

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق

Advertisement