بعد صراع مع المرض..”سيدة الطقس الأولى” في ذمة الله

بعد صراع مع المرض..”سيدة الطقس الأولى” في ذمة الله
منذ أسبوع واحد

بعد تضارب مجموعة من الأخبار حول وفاتها في الأسابيع الماضية ونفي عائلتها للخبر، انتقلت إلى حمة الله اليوم الجمعة سيدة الطقس الأولى في المغرب سيمرة الفيزازي بعد صراع طويل مع السرطان الذي فتك بجسدها ومقاومتها الشديدة له قبل أن تسلم الروح إلى بارئها صباح اليوم. ومن المنتظر أن تقام صلاه الجنازة بأحد مساجد الرياض على أن يتم دفنها بعد صلاة الظهر.

لقبت سميرة ب”سيدة الطقس الأولى” من خلال تقديمها للنشرة الجوية خلال سنوات الثمانينات والتسعينات وكانت تحظى بشعبية كبيرة في أوساط المغاربة من جيلها.

يذكر أن الفيزازي أصيبت بالسرطان سنة 2012 الشيء الذي أجبرها على الابتعاد عن الشاشة والتفرغ للعلاج، إذ كانت كلها أمل وتفاءل والابتسامة المعهودة لا تفارق محياها إلى أن انتهى أجلها في الحياة.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق