بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان
منذ أسبوعين

يؤثر النوم على صحتنا النفسية والجسدية بشكل ملحوظ، لذا نجد أن معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطربات النوم يمرون بأوقات صعبة خلال النهار، كما أنه يتسبب في إتلاف الجهاز العصبي ومشاكل جمالية مثل ظهور الهالات السوداء حول العينين وفقدان البشرة لنضارتها وإشراقه.

وتزمنا مع شهر رمضان الفضيل، يتغير الروتين اليومي للأكل والنوم حيث تتقلص ساعات النوم المعتادة، ذلك نظرا للقيام ليلا لتناول وجبة السحور، غير أن هناك العديد من الأشخاص الذين لا ينامون إلا بعد صلاة الفجر، الأمر الذي يتسبب في إرهاق.

فتؤثر قلة النوم بشكل سلبي على خلايا الدماغ وتتسبب في السكتة الدماغية والزهايمر، فالنوم لساعات كافية يخلص الجسم من التوتر والإرهاق.
كما أنه يزيل سموم الدماغ عن طريق التخلص من النفايات الأيضية وتتم توحيد الذاكرة وتعزيز الدفاعات المناعية خاصة هرمون النمو، الضروري للبالغين خاصة الأطفال منهم، للتمتع بالذكاء.
إليك حيل الطبيعية للتخلص من الإرهاق وانعمي بنوم هادئ:
 – تناول وجبات خفيفة في المساء:

تؤثر مشاكل الهظم بشكل سلبي على النوم، فيصبح من الصعب النوم بسهولة، لذا يتوجب عليك تناول وجبات خفيفة في المساء لتهضم بسرعة، ويستحسن تناول وجبة العشاء بساعتين قبل تناول العشاء، لمساعدة جسمك على الإسترخاء قومي بتحضير شاي الأعشاب مثل اللويزة، البابونج أو زهرة البرتقال.

 – أخذ حمام دافئ:

يمنحك الحمام الساخن الإسترخاء ويبعث في نفسيتك الراحة وطرد الأفكار السلبية، لذا قومي بعمل حمام دافئ قبل النوم واحرصي على تدفية قدميك بارتداء جوارب ناعمة ودافئة لتعزيز نشاط الدورة الدموية والتخلص من الشعور بالخوف في الليل.

  – التكيف مع غرفة النوم الخاصة بك:

قومي بالحرص على أن تكون درجة حرارة الغرفة دافئة، وتعمدي طلي الجدران بالألوان العادئة والدافئة مثل الباستيل، فهذا اللون له تأثير مهدئ على العقل ويعزز الشعور بالنعاس، تجنبي الضوء الأزرق النابض من الأجهزة الألكترونية.

 – ممارسة اليوغا أو التأمل:

بسبب نمط الحياة الذي نعيشه حاليا، يعاني معظم الأشخاص من التوتر والإرهاق بشكل مزمن، لذا للتخلص من التوتر وتعزيز الشعور بالنعاس، يستحسن ممارسة بعض من تمارين اليوغا أو التأمل للتخلص من الطاقة السلبية والسيطرة على أفكارك.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق