خطير.. فايسبوك يتجسس سرا على مستخدميه عبر الكاميرا

خطير.. فايسبوك يتجسس سرا على مستخدميه عبر الكاميرا
منذ أسبوعين

أصبح بإمكان “فايسبوك” التجسس على مستخدميه سرا من خلال كاميرا الويب أو كاميرا الهاتف الذكي للتعرف  على مزاجهم العام على مدار اليوم،حسب ما أشارت إليه براءة اختراع مكتشفة حديثا.

يعتبر الغرض الأساسي وراء الفكرة هو معرفة كيف تتغير تعابير وجه المستخدم لدى مشاهدته أنواعا مختلفة من المحتويات على الموقع، حيث يتم تحليل تلك الصور لمعرفة طبيعة شعور المستخدم إزاءها، ثم يقوم فايسبوك بعرض إعلانات مناسبة لحالته النفسية، معتمدا على تعابير وجهه التي التقطتها عدسات الكاميرا، إضافة إلى تمكين فايسبوك من  معرفة المنتجات التي سبق لك ونظرت إليها عبر الإنترنت ووضعها أمامك في الوقت المناسب.

تدخل هذه البراءة المكتشفة ضمن المجهودات المبذولة لإدارة “فايسبوك” للتحسين من جودة الموقع والتقرب أكثر من المستخدم لتلبية جميع طلباته، إذ فسر “فايسبوك” طلبه لبراءة اختراع هذه الفكرة من أجل إخفاء المنشورات التي يظهر على وجه المستخدم أنه منزعج منها، في مثال آخر يصف فيس بوك كيف يمكن للتكنولوجيا الجديدة معرفة ما إذا كان تعبير المستخدم تغيير أثناء النظر في منشورات أو صور شخص معين، وعلى أساس تلك التغيرات في الملاح سيتحدد ما إذا كان سيظهر له مجموعة أكثر أو أقل من هذه النوع فى المستقبل.

يذكر أن طلب البراءة قدم في فبراير 2014 ونشر في غشت 2015، لكنه لم يتم رصده إلا مؤخرا من قبل CBInsights. وقال متحدث باسم فيسبوك “غالباً ما نسعى للحصول على براءات اختراع التكنولوجيا دون أن ننفذها، ولذا ينبغي ألا تؤخذ براءات الاختراع كمؤشر لمخططات مستقبلية”.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق