ميا أول فوطة صحية %100 مغربية حاليا في الأسواق

ميا أول فوطة صحية %100 مغربية حاليا في الأسواق
منذ 3 أسابيع

أعلنت مجموعة نوفاتس طرح منتوجها الجديد للفوطات الصحية النسائية «ميا» في الأسواق.  و كان  ذلك من خلال إعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة الإعلانية «سر الباهيات»، و التي تروج للعلامة التجارية الجديدة للفوطات الصحية «ميا».

متوفرة في جميع أنحاء المغرب، بالمدن و بالقرى، توفر منتوجات «ميا» عرضا لكل نوع من احتياجات النساء. محدثة ومطورة من طرف مجموعة نوفاتس، «ميا» تقترح مجموعة متنوعة من العروض، من خلال اختلاف الأحجام و نوع الاستعمال. منتجة كليا في مصانع المجموعة ببرشيد، «ميا» تخلد سر الباهيات. وبتكنولوجيتها المتقدمة، تتموقع «ميا» «كأمينة سر المرأة، وكمصدر ثقة في خدمة بهائها وإشعاعها»، كما يؤكد على ذلك السيد سهيل بداع، نائب الرئيس و مدير تسويق مجموعة نوفاتس.

في طور التوزيع بالمغرب منذ أسابيع، عرفت «ميا» ترحيبا كبيرا من طرف السوق و إقبالا أكبر من طرف المستعملات. ذلك أن منتوجات «ميا» تأتي كجواب مباشر لمتطلبات النساء المغربيات : منتوج عالي الجودة، بالسعر الأفضل في السوق، وفي العروض المناسبة لاحتياجات الاستخدام. فكما أكدت على ذلك دراسات الجدوى، يأتي الشعور بالراحة و النعومة و الطمأنينة كشرط أساسي لنجاح المنتوج، و هي نفسها العبارات اللتي تتكرر في جميع التعليقات، مؤكدة توقيع العلامة التجارية، «سر الباهيات».

وراء هذا النجاح، يقف نساء ورجال مجموعة نوفاتس، و تقدير حقيقي للمرأة المغربية. في هذا الصدد، تم تطوير «ميا» بعد أشهر عديدة من البحث والدراسة، وكذا بعد سلسلة من اللقاءات التفصيلية المخصصة، أدت نتائجها إلى الاختيارات الأساسية لإنشاء «ميا». من الأداة التكنولوجية إلى التموقع داخل السوق، مرورا بمرحلة البحث والتطوير واختبارات المنتوج، لم يترك أي شيء للصدفة. أعطيت عناية خاصة لإنشاء عروض «ميا»، تماشيا مع توقعات واستخدامات النساء في المغرب. ساهمت المقابلات و جلسات الاستماع مع المستهلكات في وضع اللمسات الأخيرة على إنشاء العلامة التجارية «ميا»، لتصبح بذلك أمينة «سر الباهيات».

من خلال اختيار تقديم حلول في نفس الوقت فعالة ومريحة، و بإنتاج أكبر عدد من العروض في مجال الفوطات الصحية النسائية، وبشبكة توزيع في جميع أنحاء التراب الوطني، تأخذ «ميا» على عاتقها تسهيل الولوج إلى الفوطات الصحية لكل النساء المغربيات» يؤكد السيد سهيل بداع.  في الواقع، تظهر أبحاث السوق أوجه النقص الهائل في هذا المجال.

30% فقط من النساء المغربيات يستعملن الفوطات الصحية أثناء الدورة الشهرية، مقابل 80 في المائة في الجزائر و85 في المائة في تونس. من ناحية أخرى، تحمل الطرق التقليدية في طياتها مخاطر حقيقية على صحة المرأة والفتاة الشابة. و في هذا الإطار، تجعل مجموعة نوفاتس من إطلاق «ميا» أكثر بكثير من مجرد منتوج تجاري، بل مساهمة حقيقية لإيجاد حل لهذه المعضلة. «من المقرر طرح برنامج عمل للقرب في هذا الاطار. و كشركة مسؤولة و مواطنة، نخطط لتسخير خبرتنا من أجل التحسيس و التوعية، و مساندة أنشطة جمعوية تسمو لنفس الهدف، وهو مصاحبة الشابات و النساء لتطوير الولوج للفوطات الصحية. ستواكب «ميا» تطور نسبة الوعي حول هذه القضية وستساهم في التحولات الراهنة لما فيه الأفضل للمرأة المغربية»، يشير سهيل بداع.

مع هذا الطموح الكبير، يتم إشهار «ميا» عبر حملة إعلامية واسعة النطاق.  بعد مرحلة ما قبل الاعلان «تيزنغ» التي امتدت من24  ماي إلى فاتح يونيو 2017، تتم الدعاية ل«ميا» من خلال العديد من القنوات، بما في ذلك التلفزيون، الصحافة، الوسائل الرقمية، اللوحات الإشهارية و كذا عمليات توزيع مجاني لعينات من المنتوج قصد عرضه للاستعمال التجريبي».

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق