هذه أفضل الأطعمة التي على الطلاب تناولها ليلة الامتحان في رمضان

هذه أفضل الأطعمة التي على الطلاب تناولها ليلة الامتحان في رمضان
منذ أسبوعين

أقل من يوم واحد يفصل طلاب السنة الثانية باكالوريا من اجتياز امتحانات الوطني، توتر وقلق وخوف، أحاسيس مختلطة يشعر بها المترشحين في كل ربوع المملكة خصوصا أن امتحانات الدورة العادية لهذه السنة تتزامن مع شهر رمضان، إذ يزداد الضغط عليهم والتعب بسبب ساعات الصيام الطويلة وما تتطلبه الامتحانات من تركيز.

اعتاد الأباء والأمهات على تقديم وجبات الفطور الغنية بالمواد المغذية لأبناءهم صبيحة يوم الامتحان قبل التوجه إلى المدرسة لمساعدتهم على التركيز أكثر، نظرا لأن الظروف مغايرة هذه السنة بسبب شهر رمضان، فإن التلميذ يحتاج لتغذية مناسبة ليلة يوم الامتحان لتحسين وظائف الدماغ، حيث تعمل تلك الأطعمة على تعزيز مستويات الطاقة والقدرات الذهنية.

يفضل تناول وجبة إفطار متزنة من ناحية القيمة الغذائية، بحيث تحتوي على البروتينات والنشويات والدهون والفيتامينات والمعادن، كأن تحتوي مثلا على قطعة لحم متوسطة أو ربع دجاجة مع طبق سلطة خضراء، بالإضافة إلى كمية قليلة من الأرز أو المكرونة، مع مراعاة ألا تحتوي الوجبة على نسبة عالية من الدهون، وضرورة تجنب الأطعمة المقلية؛ لأنها تزيد الوزن وتعمل على ارتخاء العضلات وتقلل القدرة على الاستيعاب والفهم.

وفي وجبة العشاء يفضل أن تكون خفيفة وقبل النوم بساعتين، كأن تحتوي مثلا على كوب ياغورت، ويفضل أن تضاف إليه قطع الفواكه، مع قطعة صغيرة من الجبن ورغيف من الخبز، وإضافة مصدر لمادة سكرية يجعلها وجبة غذائية متوازنة.

أما وجبة السحور فهي ضرورية وتعادل وجبة الفطور في الأيام العادية،ينصح خبراء التغذية بتناول كوب من الحليب ضمن وجبة السحور ليلة الامتحان، ويمكن إضافة ملعقة من عسل النحل كمصدر للبروتينات والدهون والكالسيوم، والعسل كمصدر للنشويات يستمر مفعوله طوال اليوم، إلى جانب سندوتش خفيف من الخبز الكامل المحتوي على جبن ويمكن استبدالها ببيضة مسلوقة.

ويفضل قبل تناول الإفطار أخذ ملعقة من العسل الأسود المضاف إليها قطرتان من عصير الليمون؛ لأن هذا المزيج له قدرة كبيرة على رفع نسبة الحديد وعلاج الأنيميا التي تسبب الدوخة والدوار وزغللة العين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق