هل يقبل صيام تارك الصلاة في رمضان ؟

هل يقبل صيام تارك الصلاة في رمضان ؟
منذ 3 أسابيع

يتساءل العديد من الأشخاص غير المواظبين على صلاتهم على مسألة جواز صيامهم خلال شهر رمضان، هل يعتبر صومهم باطل ؟ أم أن صومهم مقبول ؟ للجزم في هذه المسألة كان لموقع “إليك ” اتصال هاتفي مع ابراهيم الدمسيري أستاذ باحث في الدراسات الإسلامية، الذي أزال الغبار عن هذه القضية لتصحيح الأحكام المغلوطة.

كشف الأستاذ إبراهيم أن الصوم عبادة والصلاة عبادة ولم يثبت في الدين أن ترك الصلاة من مبطلات الصوم، وبناء عليه فإن الصيام لا يبطل وهو جائز، لأنه لا يشترط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعا من جهة تركه للصلاة، ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى.

أكد الأستاذ إبراهيم أن  الصلاة عبادة مستقلة، وكذلك الصيام، ولا يجوز ربط جواز عبادة بأخرى، إلا أن الصلاة فريضة على كل مسلم وكبيرة على كل من تركها أو تهاون في أداءها باعتبارها من العبادات المحببة عند الله، لأنها تقرب العبد من ربه وتنهاه عن الفحشاء والمنكر.

كما وجه الأستاذ ابراهيم نصيحة لكل من يقوم بإعطاء فتاوى دينية وهو غير متأكد منها ولا يوجد نص شرعي يدل عليها ،أو أنه على غير إطلاع مطلق بالدين أن يتراجع عن هذه العادة التي ممكن أن تتسبب في ترسيخ أفكار مغلوطة في عقول الناس، وبناء أحكام غير صحيحة باسم الدين.

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق