وزارة التربية الوطنية تزف خبرا سارا لتلاميذ الباكالوريا

وزارة التربية الوطنية تزف خبرا سارا لتلاميذ الباكالوريا
منذ أسبوعين

تداول رواد المواقع الاجتماعية مجموعة من الأخبار التي تفيد رصد حالات الغش في امتحانات الباكالوريا لهذه السنة والتي تجرى حاليا في جميع مدن المملكة، خلقت هذه الأخبار ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي حيث عبر بعض الرواد عن استياءهم من تدني المستوى الدراسي وكثرة حالات الغش في الامتحانات النهائية للسلك الثانوي.

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي طمأنت بدورها جميع التلاميذ والمواطنين المغاربة حول موضوع رصد حالات العش، وأعنلت أن دورة هذه السنة عرفت انخفاضا ملحوظا في حالات الغش خصوصا بالهاتف النقال، وأن اليوم الأول من الامتحانات قد مر في ظروف عادية عكس ما يروج على المواقع الاجتماعي.

كشفت الوزارة أنه تم تسجيل 729 حالة غش في اليوم الأول من الامتحانات مقابل 1898 حالة سجلت في نفس اليوم من دورة 2016، وهو ما يشير إلى تراجع في عدد حالات الغش بنسبة 62 في المائة.

بخصوص وسيلة الغش المستعملة كشفت الوزارو أن  67 حالة غش تم ضبطها باستعمال الهاتف النقال، فيما 3 حالات أخرى تم رصدها باستعمال وثائق غير مسموح بها. ومن تداعيات ذلك، أن تمت مباشرة المتابعة القضائية في حق مترشح واحد. وقد تم تحرير محاضر في حق المخالفين وفقا للمساطر المعمول بها.

وأكدت الوزارة أنها لن تتساهل في تطبيق الإجراءات التي اتخذتها لتأمين امتحانات الباكالوريا بالصرامة اللازمة في ظل احترام المساطر والضوابط القانونية المعمول بها.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق