أب يتبرع لإبنته ذات 3 سنوات بكليته.. شاهد ماذا حدث!

أب يتبرع لإبنته ذات 3 سنوات بكليته.. شاهد ماذا حدث!

كانت ابنة “لي شيستير” البالغة من العمر 3 سنوات تعاني من فشل كلوي، والذي شخصه الأطباء سنة 2015 مما اضطرهم إلى وضعها تحت مراقبة طبية صارمة، وإخضاعها لغسيل كلوي دوري مدة 14 شهرا.

كانت الأسرة تعاني الأمرين وهي تشاهد ابنتها الصغيرة وسط هذه الآلات، وجسدها الصغير يتألم بشدة زيادة على زياراتها المتكررة للمستشفى التي كانت تدمرها نفسيا شيئا فشيئا.

لاحظ الأطباء طوال مدة العلاج أن حالة الطفلة لا تتحسن وأنها تزداد سوءا عن ذي قبل، غسل الكلي لم يعد يجدي نفعا ولم يتبق لهم سوى حل واحد وهو إيجاد متبرع بالكلي.

وإقترح الأب التبرع لإبنته بإحدى كليتيه في أسرع وقت، لكن المختصين شددوا على ضرورة إجراء فحوصات وتحاليل قبلية للتأكد من سلامته وكذا مدى قبول جسم ابنته للكلية الجديدة.

وأجرى الأب وابنته العملية الجراحية الشهر الماضي، وهما يتمتعان اليوم بصحة جيدة بعد تماثلهما للشفاء، فلولا تضحية الأب واستغنائه عن أحد أعضائه لكانت الطفلة الصغيرة”إيسم” في عداد الموتى اليوم.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق