أحلام مستغانمي تتوصل لمعلومات خطيرة في قضية الطالبة سهيلة

أحلام مستغانمي تتوصل لمعلومات خطيرة في قضية الطالبة سهيلة
منذ 12 شهر

رضخت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي المقيمة في بيروت، لطلب الجمهور بأن تتابع قضية ابنة بلدها سهيلة بن لشهب وتسأل عن أحوالها.
وقد اتصلت أحلام بمستشفى “القديس جاورجيوس” حيث كانت تعالج سهيلة، وتبين لها أنها خرجت، ثم عادت وعلمت أن سهيلة موجودة في مستشفى خاص بإعادة التأهيل في مكان بعيد عن بيروت نسبياً.
ووجهت أحلام رسالة إلى جمهور سهيلة أكدت لهم أنها تحدثت إلى سهيلة استثنائياً، وأن هذه الأخيرة أكدت لها أنها بخير، وأنها تمكنت من السير بصورة طبيعية بعد أن كانت تسير كالبطريق على حد تعبيرها.
وقالت إن شقيقتها موجودة معها، وإن الزيارات ممنوعة عنها، وإن الطبيب سيقرر موعد خروجها خلال يومين.
وأشارت أحلام أنها تركت رقم هاتفها لسهيلة لتتصل بها، بعد أن أخبرتها أنها تستعجل العودة إلى بلدها ولو ماتت في طريق العودة.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق