أخت أحد الأطفال ضحايا حادث طانطان تنشر صورا مع أخيها قبل رحلته الأخيرة

أخت أحد الأطفال ضحايا حادث طانطان تنشر صورا مع أخيها قبل رحلته الأخيرة
منذ سنتين

tantan_bus_insta_100415بعد الحادث المؤلم الذي أودى بحياة 33 قتيلا من ركاب حافلة قرب مدينة طانطان، صباح الجمعة 10 أبريل، تناقل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي معلومات وصور تتحدث عن جوانب إنسانية تتعلق ببعض ضحايا الحادث وعائلاتهم، ومن بين ما تم تناقله صورة لهاتف والدة أحد الضحايا يفترض أنه بعث برسالة هاتفية قصيرة أثناء الحادث، إلا أنه يتعذر التأكد من صحة هذا المعطى، كما تعذر أيضا الاتصال بالرقم الهاتفي الذي يظهر في تلك الصورة.

من جهة أخرى يبدو أن الأبعاد الاجتماعية والانسانية للحادث تعددت، إذ نشرت بعض المواقع أيضا صورا مؤثرة نسبت لشقيقة أحد ضحايا الحادث الأليم.

حيث تشير المعطيات أنه قبل ستة أيام من اليوم، ودعت الفتاة أختها “البطل” على أمل اللقاء به في القريب العاجل، متمنية له و لأصدقائه من الفريق طريق السلامة، و نشرت صورة لها معه، و مع أعضاء الفريق قرب الحافلة التي أقلتهم لمدينة بوزنيقة…و التي تحولت اليوم إلى رماد…

اليوم (يوم الحادث)، نفس الصورة نشرتها الفتاة المكلومة في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، طالبة من الله أن يرزقها الصبر و مودعة من خلالها أخاها للمرة الثانية… و الأخيرة…

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق