أخصائية تقويم النطق ل “إليك”: ” بعض الأباء هم السبب في تلعثم أبناءهم”

أخصائية تقويم النطق ل “إليك”: ” بعض الأباء هم السبب في تلعثم أبناءهم”

يشكل التلعثم وتـأخر الكلام عند الأطفال، أكبر المشاكل التي تشغل الآباء خصوصا مع اقتراب كل موسم دراسي. يعتبر عائقا لهم في مشوارهم الدراسي وبالتالي فهم لا يستطيعون مواكبة باقي الأطفال، مما يسبب لهم تأخرا دراسيا ملحوظا.

وللتقرب أكثر من هذا المشكل، قمنا باستشارة الدكتورة المتخصصة في تقويم النطق هاجر منوني لتعرفنا على أسبابه وحلوله حيث ذكرت:

– لا يمكننا الحكم على الطفل ذو الثلاث سنوات، أنه يعاني من مشكل في النطق، باعتباره لا يزال في مرحلة التعرف على قاموسه اللغوي.

– يمكن الحديث على مشكل النطق عند الأطفال إبتداءا من سن 4 سنوات.

من أسباب التلعثم عند الأطفال مايلي:

* عوامل نفسية تتمثل في:

– العنف الأسري.

– العنف المدرسي.

– عدم الثقة في النفس.

* عوامل اجتماعية تتمثل في:

– عدم وجود تواصل حقيقي بين الآباء وأطفالهم.

– الإستعمال المفرط للتكنلوجيا الحديثة، كالهواتف الذكية وغيرها، الشيء الذي يجعل الطفل منشغلا عن والديه وبالتالي عدم مراقبته وقلة الحديث معه.

* عوامل صحية:

– ضعف السمع .

ما هي الحلول الكفيلة لهذا المشكل؟

يجب مراقبة الطفل لتحديد الأسباب الأولية للتلعثم، ومن ثم التوجه فورا للطبيب المختص في تقويم النطق.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق