أخصائي التغذية نبيل العياشي: يجب على الأم أن تقدم هذه الوجبة لطفلها كل يوم

doccc

تغيرت عاداتنا الغذائية منذ أن دخلت المأكولات الخفيفة إلى حياتنا، خاصة فيما يتعلق بأغذية الأطفال إذ بدأت الأمهات بفعل الضغط اليومي والعمل خارج البيت باقتناء بعض المأكولات المصنعة لأبنائهن وحملها معهم إلى المدرسة دون علمهن بمخاطرها الصحية.

يؤكد خبراء التغذية أنه في بعض الأحيان لا يمكننا معرفة المصدر الذي تصنع منها هذه المواد الغذائية، فهي في بعض الأحيان قد تكون مسرطنة ولو على المدى البعيد.

ماذا نعني باللمجة؟

يعرف أخصائي التغذية نبيل العياشي اللمجة، كونها وجبة بينية أي يمكن تناولها بين الوجبات الرئيسية، ميزتها أنها خفيفة ولا تحتاج إلى عناء في الإعداد.

ماذا يمكن أن نمنح لأبنائنا في هذه الوجبة؟

يؤكد أخصائي التغذية نبيل العياشي على أهمية تناول الأطفال للمواد الغذائية الطبيعية ولو بكميات بسيطة، مع الاعتماد على الأغذية الطبيعية كزيت الزيتون، الخبز المصنوع من القمح، التمر.. وكل المواد الغذائية الطبيعية التي تحتوي على قيمة غذائية عالية تحمي الطفل وتمنحه الطاقة طوال اليوم.

وينصح أخصائي التغذية نبيل العياشي بعدم منح الأطفال الأغذية المصنعة لأنها تمنح طاقة مؤقتة، لأنها تحتوي على سكريات تضر بصحتهم، إضافة إلى نوع الدقيق الذي يجعل الطفل لا يحس بالجوع إلا بعد مدة طويلة، أي بعد انتهاء عمل السكريات البطيئة المتواجدة بالبسكويت وغيره، فيحتاج جسمه بعدها إلى كمية أخرى من السكر وبالتالي فإن جسم الطفل سيظل في حاجة إلى السكريات دون الاستفادة من باقي المكونات الغذائية التي يجب تناولها خلال اليوم.

هل وجبة اللمجة ضرورية للطفل؟

يرى أخصائي التغذية نبيل العياشي أن أهم وجبة على الإطلاق للطفل هي وجبة الفطور التي تعتمد بالتأكيد على مواد طبيعية وكذا على الفواكه، أما اللمجة فهي غير ضرورية إذا تناول وجبة إفطاره متكاملة وأحس بالشبع، أما إذا حصل العكس فمن الضروري أن تمنح الأم لطفلها وجبة لمجة تعتمد على المواد الغذائية الطبيعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *