لمياء العلمي لـ”إليك”: التنويم المغناطيسي أسرع طريقة للعلاج من الإدمان

لمياء العلمي لـ”إليك”: التنويم المغناطيسي أسرع طريقة للعلاج من الإدمان

تذكر منظمة الصحة العالمية أن 90% من الأشخاص قابلين للتنويم الإيحائي، أو ما يطلق عليه بالتنويم المغناطيسي، إذ يمكن لهذه العملية جعل الجسم مسترخيا أكثر في مرحلة ما قبل النوم، وهي ذاتها الفترة التي يعتمد عليها المعالجون في جلساتهم مع المرضى.

ويعمل التنويم المغناطيسي أكثر على الربط بين العقل الواعي والعقل الباطن، إذ أن الأخير يساهم في تخزين كل الأشياء التي نتعرف عليها منذ الصغر (كالمشي، الكلام…) وكل ما يتعلق بحياتنا مع مرور الوقت. لكن متى يمكننا اللجوء للعلاج بالتنويم المغناطيسي؟

توضح الأخصائية لمياء العلمي لموقع “إليك”، أن هناك مجموعة من الحالات في المجتمع يصلح معها التنويم المغناطيسي، وهي كالآتي:

  • إدمان التدخين.
  • الإحساس بالخوف ومراحله المتقدمة التي تسمى “الفوبيا”.
  • إدمان الكحول.
  • إدمان المخدرات.
  • حالات التأخر الدراسي، باستثناء حالة الأطفال ثلاثيي الصبغيات.

ما الفرق بين العلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج النفسي في هذ الحالات؟

تجيب المختصة في التنويم المغناطيسي لمياء العلمي، أن الفرق يكمن في المدة؛ إذ أن العلاج النفسي في مجمل هذه الحالات قد يأخذ وقتا طويلا. في حين أن العلاج بالتنويم المغناطيسي لا يتجاوز مثلا 10 حصص، إلى 20 حصة على الأكثر بالنسبة للمدمنين على الكحول أو أحد أنواع المخدرات.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق