أشياء نستعملها يومياً تؤثر على الحيوان المنوي!!

sperm-health-story

sperm-health-storyقد تكون هناك العديد من المواد التي نستخدمها بشكل يومي تؤثر على خصوبة الرجال من غير علمنا؛ حيث كشف خبراء صحة بريطانيون، أن هناك مادة كيميائية ضارة، توجد في العديد من الأشياء التي نستخدمها في حياتنا اليومية، تتسبب في خفض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.

وأشار الخبراء، إلى أن “الجبن وستائر الحمام، والكريمات الواقية من الشمس، ولوحات السيارات، تخرب الحيوانات المنوية لدى الرجال”.

وبحسب ارم، قال باحثون في مجال تدوير المواد، إنه “تم العثور على مواد كيميائية موجودة في البلاستيك، تتسبب في زيادة احتمالات حرمان الرجال من تكوين أسرة”.

وتكشف الأرقام المخيفة، أن “واحداً فقط من كل أربعة شبان، ينتجون نوعية جيدة من الحيوانات المنوية، فيما انخفض متوسط كم الحيوانات المنوية بمقدار الربع، منذ عقد الأربعينيات من القرن الماضي”.

وبحسب الدراسة، هناك مواد كيميائية تسمى “الفثالات”، موجودة في البلاستيك، والتي يمكن استنشاقها أو استهلاكها أو امتصاصها عن طريق الجلد للمرأة الحامل، مما يعوق إنتاج هرمون تستوستيرون في الأجنة الذكور، وبالتالي يتسبب في انخفاض الحيوانات المنوية لديهم.

كما أشار الخبراء، إلى مواد كيميائية أخرى، تعرف باسم الهيدروكربونات المشبعة بالفلور، والتي تم العثور عليها في أواني القلي، والواقيات الشمسية، والسيارات والمواد الغذائية، وكذلك بعض الملابس، والتي تسبب ضعف الحيوانات المنوية.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *