ألم وحرقة المعدة أثناء الحمل.. إليك الحل

ألم وحرقة المعدة أثناء الحمل.. إليك الحل
منذ 7 شهور

يسبب الحمل ضغطا على مختلف مكونات الجهاز الهضمي، ما يؤثر على المعدة والأمعاء. إضافة إلى ذلك، فإن بعض الأعضاء الحيوية في الهضم تتأثر ويتغير أداؤها (كالكبد والبنكرياس). فتكون النتيجة أن الأم بعد ذلك؛ تعاني في الغالب من بطء وصعوبة الهضم، تحس بثقل بعد تناول الأكل، الغازات والإحساس بامتلاء المعدة بالهواء. تنضاف هذه الإنزعاجات إلى الحرقة والألم على مستوى المعدة. كل هذه الأعراض، التي غالبا ما ترافق الحامل طيلة فترة الحمل، يمكن تفاديها، عبر اتخاذ بعض التدابير التي أثبتت فعاليتها.

ولذلك يجب تفادي:

  • الأطعمة الدسمة.
  • الأطعمة الحارة والحامضة.
  • الأطعمة التي تتخمر كالمقليات، القرنبيط، الخضر الجافة، البازلاء.
  • الأطعمة صعبة الهضم والمكونة أساسا من الصلصات.

وعليك بتناول:

  • الأطعمة المشوية.
  • الخضر المسلوقة أو المطهوة بالبخار مع قليل من الزبدة أو زيت الزيتون.
  • الحليب ومشتقاته.
  • الفواكه.

بالإضافة إلى هذه النصائح، عليك تنظيم أكلك وتقسيمه على عدد من الوجبات في اليوم، عوض وجبتان ثقيلتان. كما يجب عليك الأكل ببطء من أجل هضم أفضل.

إذا كانت الآلام والحرقة مستمران، قومي باستشارة الطبيب ليصف لك علاجا لا يتعارض مع الحمل.

من كتاب “J’attend un enfant” بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق