أمريكية تتحدى الإصابة وتتحول إلى “باربي” وكارداشيان

أمريكية تتحدى الإصابة وتتحول إلى “باربي” وكارداشيان
منذ 6 شهور

“جاسمين بريتني” 26 سنة من فنلندا. أصيبت بالشلل التام من العنق للأسفل بسبب حادث سيارة وهي في سن التاسعة. واستغرقت ساعات طويلة لتتحول إلى الدمية باربي التي تعشقها منذ الصغر.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن “جاسمين بريتني” أنفقت 10 آلاف جنيه إسترليني في عامين على ملابسها، وعلى الأحذية ومستحضرات التجميل الخاصة بها، بالرغم من عدم قدرتها على المشي. زيادة على أنها تستغرق 4 ساعات لتحصل على إطلالة تشبه “باربي”. كما أن وزنها 36 كيلو جرامًا فقط، وتقول إن والدها الذي يمتلك شركة بناء خاصة، شجعها دائمًا على أن تكون قوية.

تنشر “بريتني” مقاطع فيديو عبر الإنترنت لترفع الستار عن إطلالتها الشبيهة بباربي، وكي تلهم مصابي العمود الفقري بأن كل شيء ممكن، كما أنها تستمد إطلالاتها من كيم كاردشيان وبريتني سبيرز والدمية باربي، وهو ما جعلها تحصل على لقب بريتني بدلا من لقب عائلتها عام 2007، وبرغم إعاقتها فإنها تعمل بلا تعب على جمع المال للجمعيات الخيرية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق