أم تضع كاميرا داخل المنزل.. وما اكتشفته كان كابوسا للأسرة!

أم تضع كاميرا داخل المنزل.. وما اكتشفته كان كابوسا للأسرة!

قامت الأم “تيفاني” بوضع كاميرا داخل المنزل بعدما لاحظت أن المربية الخاصة بابنها “لوك” الذي كان ثلاثي الصبغي ويعاني من مرض الصرع، قد تغيرت معاملتها له بعد مدة قصيرة من اشتغالها معهم.

وكشفت كاميرا وضعتها السيدة “تيفاني” خلسة بالمنزل، عن المعاملة القاسية التي تقوم بها المربية تجاه الطفل “لوك”، الشيء الذي دفع الأسرة إلى متابعتها قضائيا.

شاهدي المعاملة القاسية للمربية تجاه الطفل “لوك” الذي يعاني من مرض الصرع:

 

التعليقات

إضافة تعليق