إختيار الزوجين لوجهة مختلفة خلال السفر هل هي فكرة جيدة؟

إختيار الزوجين لوجهة مختلفة خلال السفر هل هي فكرة جيدة؟

يختار معظمنا الإستمتاع بالسفر هربا من الروتين اليومي، بعد وقت طويل من العمل، وهذا ما يحدث للزوجين، إذ يعتقد البعض ومنهم الأخصائيين أن إبتعاد الزوجين عن بعضهما البعض لفترة معينة، يجدد الحب بينهما لأن ذلك يبعدهما عن الملل والرتابة اليومية.

ومن المعروف أن المدة الزمنية المسموح بها للانفصال بين الزوجين هي ثلاثة أسابيع فقط، أما أكثر من ذلك فإن الزوجين سوف يشعران بالضجر، لذلك فإن مدة ثلاثة أسابيع كافية بالنسبة للزوجين لتجديد علاقتهما أثناء السفر المنفرد.

التملك صفة قاتلة للعلاقة الزوجية: يجب أن يعلم الطرفان أن الحياة الزوجية لا تعني التحكم أو تملك الآخر، ولكنها مبنية على التفاهم والتعاون بقدر الإمكان، بالإضافة إلى الثقة بين الطرفين، لذلك على الزوج والزوجة معا ألا يجعلا للشك محلا بينهما، وأن يثقا تمام الثقة أن كلا منهما سيحفظ غياب الآخر، لذلك لا تجعلي الشكوك و التساؤلات السلبية تتسلل إليك من قبيل، أين ذهب؟…هل يتواجد مع أخرى؟…إلى غير ذلك، من الأسئلة التي تفسد العلاقة الزوجية.

الإستعداد لحياة جديدة بين الطرفين: حسب الأخصائيين، فإن الذهاب في عطلة بدون شريك حياتك هو أيضا فرصة لتعتني بنفسك وتكوني قادرة على إعادة النظر في هذه العلاقة، وجعلها أحسن مما كانت عليه، وهي فرصة أيضا للتوقف مع ذاتك وإصلاح ما يمكن إصلاحه في شخصيتك، وبالتالي إسقاطها على حياتك الزوجية.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق