إليكم كيف تتجنّبون الإصابة بسرطان القولون

voici-comment-ne-pas-avoir-le-cancer-du-colon

ينتمي القولون إلى الأمعاء الغليظة وهو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي يتراوح طوله بين 150 و220 سم ووظيفته الأساسية هي التخلّص من السوائل والأوساخ التي ينتجها الجسم وإخراجها منه. من الضروري أن تعتنوا بالقولون من أجل تجنّب المشاكل الصحّية لا سيّما السرطان…إليكم أفضل طريقة للوقاية من سرطان القولون.

أهمّيّة التغذية في الوقاية من سرطان القولون وعلاجه
إن النظام الغذائي المؤلّف من مواد تحتوي على نسب عالية من الكوليسترول والدهون يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. يجب تجنّب قدر الإمكان إستهلاك اللحمة الحمراء واللحوم الباردة المصنّعة وغيرها من المأكولات المصنعة المحشوّة بالملح والمواد الحافظة والطحين الأبيض والسكّر المكرّر.

بحسب دراسة علمية قام بها باحثون إنكليز تبين أن إضافة حمض الإيكوسابنتاينوييك EPA الذي ينتمي إلى مجموعة أوميغا 3 الموجود في بعض ثمار البحر والأسماك المدهنة تساعد على تخفيف حجم الأورام الحميدة التي تتحوّل إلى غشاء مخاطي داخل القولون وقد تتحوّل إلى إصابات سرطانية.

ومن أجل تجنّب الإصابة بسرطان القولون يجب أن يكون نظامكم الغذائي غنيًا ومتوازنًا ويحتوي على المزيد من من الحبوب والخضار والفطر والدجاج والسمك.

ومن الضروري أيضًا استهلاك المأكولات الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة أي الخضار والفاكهة الطازجة. استهلكوا الخضروات الورقية كالملفوف (الكرنب) والبروكولي والقنبيط (الزهرة) وملفوف بروكسل مرّة في الأسبوع على الأقل.
أثبتت دراسات أن الأشخاص الذين يتمتّعون بنسبة عالية من الفيتامين D ينخفض عندهم خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 70% وتجدر الإشارة إلى أن تناول كوب من حليب الماعز في اليوم والتعرّض لأشعّة الشمس لمدّة 20 دقيقة يكفيان لزيادة نسبة الفيتامين D!

إليكم بعض المأكولات الفعّالة جدًا من أجل الوقاية من سرطان القولون:

1- البصل
أكان أبيض أو أحمر فالبصل فعّال جدًا من أجل الوقاية من سرطان القولون بفضل خصائصه القويّة المضادة للالتهاب. عندما نقطّع البصل أو نمضغه تُطلَق مواد عضوية كبريتية تتمتّع بخصائص مضادة للسرطان.
من جهة أخرى البصل غني بالكيرسيتين والأنتوسيانين وهما نوعان من مضادات الأكسدة يُستَخدمان من أجل الوقاية من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. هذان المضادان للأكسدة موجودان بوفرة في الفاكهة الحمراء والبقدونس والمردقوش وتجدر الإشارة إلى أن بصلة واحدة في اليوم كافية للوقاية من سرطان القولون.

2- التفّاح
التفّاح هو أحد أقوى الحلفاء في محاربة سرطان القولون. واكتشف خبراء صينيون أن البوليسكاريد الموجودة في هذه الفاكهة التي تتحوّل إلى أوليغوسكّاريد مفيدة جدًا للوقاية من سرطان القولون.
ينصح الأطبّاء وأخصّائيو التغذية المرضى المصابين بسرطان القولون أن يتناولوا على الأقل تفّاحة واحدة في اليوم. ونذكّر أنه يوصى أيضًا باستهلاك خلّ التفّاح.

3- بذور الكتّان
بذور الكتّان غنية بالبروتين والأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3 والألياف النباتية والمعادن والفيتامينات. والاستهلاك المستمرّ لهذه البذور يساعد على تنظيف القولون من خلال التخلّص من المواد السامّة والفضلات. تسمح بذور الكتّان أيضًا بمنع تكوّن الأورام الحميدة والحفاظ على القولون. تساعد هذه البذور في الوقاية من سرطان القولون بفضل خصائص مضادات الأكسدة الموجودة في الليغنين.

إذًا فكّروا بإضافة بذور الكتّان إلى السلطات والعصير والسموذي وإلى معجّناتكم.
ولكن لا يُنصَح باستهلاك بذور الكتّان للأشخاص الذين يعانون من انسداد الأمعاء أو الذين لديهم أنبوبيات في الأمعاء. كما لا يُنصَح بهذه البذور لمن يعاني من أمراض متعلّقة بالغدّة الدرقية لأنها تحتوي على السيانوجين التي تتحوّل إلى تيوسيانات وهو مكوّن يمنع استعمال الغدة الدرقية لليود.

4- الشاي الأخضر
هذا الشاي فعّال ضد عدة أنواع من السرطان لا سيّما سرطان القولون. وقد كشفت أبحاث أجريَت على حيوانات في المختبر أن البوليفينول الموجود في الشاي الأخضر يمنع تفشّي الخلايا السرطانية. في الواقع الأشخاص الذين يستهلكون الشاي الأخضر يوميًا قد شهدوا تقلّصًا بنسبة 80% من ورمهم. إذًا فكّروا باستهلاك 3 فناجين من الشاي الأخضر العضوي على الأقل في اليوم. تجنّبوا الشاي غير العضوي لأنه يحتوي على آثار لعدة أنواع من مبيدات الحشرات وعلى الرصاص وملوّثات أخرى.

5- الكركم (العقدة الصفراء)
ظهرت الخصائص الطبية للكركم في علاج عدد من الأمراض وفي الوقاية من بعض أنواع السرطان من ضمنها سرطان القولون. العنصر الأهمّ للكركم هو الكركمين الذي يؤدّي دورًا كمضاد للأكسدة كما أنه يتمتّع بقدرات قويّة مضادة للالتهاب قادرة على تدمير الخلايا السرطانية ومنع تفشّيها من دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة. من أجل الوقاية من سرطان القولون رشّوا الكركم في الشاي والزهورات والحساء…

6- الأعشاب الطبّيّة
تُستَخدَم الهندباء البرّيّة للوقاية من سرطان القولون وعلاجه. هذه العشبة تبطّئ نشاط الأنزيمات التي توقف عمل المكوّنات الأساسية لأداء الجسم. تساعد الهندباء البرّيّة على الوقاية من سرطان القولون وتمنع تكوّن الخلايا السرطانية وتفشّيها من دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة. يكفيكم فنجان من الشاي بالهندباء البرية.
يمكن استخدام نباتات أخرى من أجل الوقاية من سرطان القولون وعلاجه كالكمّون الأسود والأخيلية ذات الألف ورقة والمليسا والقصعين (المريمية) والنعناع وذنب الخيل (قطع وصل).

هام جدًا: هذه العلاجات الطبيعية التي قدمناها من آي فراشة فعّالة من أجل الوقاية من سرطان القولون ولكن من أجل الحصول على وقاية أفضل أو علاج ملائم إستشيروا طبيبكم.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *