إليك ما قالته 20 كاتبة عالمية حول سعادتهن !

إليك ما قالته 20 كاتبة عالمية حول سعادتهن !
منذ 8 شهور

إليك- كتبت المرأة، كما الرجل، حول كل شيء، وكتبت أيضا عن ما يختلج صدرها. والمرأة التي تكتب يجب أن تكون أولا محبة للكتابة، قبل أن تمارسها أو تمتهنها، لتجعلها سعيدة بعد ذلك.

هنا نقرأ مقتطفات مما كتبن بعض الكاتبات المشهورات في العالم، حول ما معنى أن تكون المرأة كاتبة ومحبة للقلم.

1- روكسان غاي

“الكتب كثيرا ما تكون أكثر من مجرد كتب”.

2- شيرلي ساندبرغ

“تأليف هذا الكتاب ليس مجرد تشجيع مني للآخرين أن يتعلموا منه بل أنا من يتعلم. وتأليف هذا الكتاب هو ما سأفعله إذا لم أكن خائفة”.

3- توني موريسون

“إذا كان هناك كتاب تريد ان تقرأه لكنه لم يُكتَب بعد فعليك أنت ان تكتبه”.

4- توف جانسون

“احتاج الى كتابة ملاحظاتي، حتى ملاحظاتي الأصغر، فهو الأهم”.

5- فرجينيا وولف

“يجب أن تمتلك المرأة مالا وغرفة خاصة بها إذا كانت تريد ان تكتب رواية”.

6-أبيغيل آدمز

قلبي المتفجر لا بد أن يجد متنفسا في قلمي؟

7- أليس مونرو

كتابة هذه الرسالة كمن يضع رسالة في قنينة، ويأمل بأنها ستصل الى اليابان.

8- زايدي سمث

“سببي ذاته في الكتابة هو لكي لا أمشي نائمة طيلة حياتي بأكملها”.

9- زورا نيل هارستون

“احيانا، اشعر بالتمييز ضدي لكنه لا يغضبني بل يدهشني فقط.  كيف يمكن لأحد ان يحرم نفسه من متعة رفقتي؟  هذا ما لا أفهمه”.

10- اليس ووكر

العالم يتغير وهو لم يعد عالماً للصبيان والرجال فقط.

11- أنيس نين

إذا كنتَ لا تتنفس من خلال الكتابة وإذا لم تصرخ في الكتابة، أو تغنّي في الكتابة. فلا تكتب لأن ثقافتنا في غنى عن ذلك.

12-آن فرانك

اخيرا أدركتُ ان علي ان انجز واجبي المدرسي حتى لا أكون جاهلة ولكي أشق طريقي في الحياة وأصبح صحافية لأن هذا ما أُريده! أعرف اني استطيع ان اكتب…. ولكن يبقى ان ننتظر لنرى إن كنتُ حقا موهوبة… وإذا لم تكن لدي موهبة لتأليف الكتب أو كتابة المقالات الصحفية فاني استطيع دائما ان أكتب لنفسي.

13- ارونداتي روي

ما الرواية والعمل غير الروائي إلا طريقتان مختلفتان للسرد القصصي.  ولأسباب لا أفهمها تماما تخرج الرواية مني راقصة. اما العمل غير الروائي فيستخرجه عنوة العالم الموجوع ، المنكسر الذي أفتح عيني عليه كل صباح.”

14- مارغريت آتوود

“لو انتظرتُ الكمال لما كتبتُ كلمة واحدة”.

15- بيل هوكس

“ما من كاتبة سوداء في هذه الثقافة تستطيع “الإكثار” من الكتابة بل ما من امرأة تستطيع “الإكثار” من الكتابة… وما من امرأة كتبت ما فيه الكفاية ذات يوم”.

16- شارلوت برونتي، جين اير

“أكدتُ “إني لست ملاكاً” ولن أكون ملاكاً إلى أن أموت بل سأكون أنا نفسي”.

17- روبرت غالبريث (ج. ك. رولنغ)

“قالت نينا بازدراء ان فانكورت لا يستطيع الكتابة عن المرأة.  يحاول لكنه لا يستطيع .  فان نساءه كلهن مزاج عصبي واثداء وفوط العادة الشهرية”.

18- جانيت وينترسون

اعتقد بأن على الكاتب ان يكتب كل يوم ، عليه ان يجد الوقت.  ويعتمد الأمر على امتلاك عقل منظَّم وليس عقلا فوضويا وملخبطا.  ثمة خرافة تقول ان الأدباء بوهيميون ويفعلون ما يحلو لهم بطريقتهم الخاصة.  الادباء الحقيقيون هم أكثر الأشخاص تنظيما على كوكب الأرض.

19- جومبا لاهيري

“الرواية فعل عن سابق اصرار، مجهود قصدي لإعادة تنظيم شيء، ليس أقل من الواقع نفسه، وإعادة بنائه.  وحتى بين أكثر الكتاب ممانعة وشكاً يجب أن يظهر هذا الفعل عن سابق إصرار.  فأن يكون المرء كاتباً يعني القفز من الاستماع الى القول “استمعوا اليّ””.

20- جويس كارلو اوتس

أجبرتُ نفسي على الشروع بالكتابة حين كنتُ منهَكة تماما وحين شعرتُ بأن روحي رفيعة مثل ورقة الكوتشينة… بطريقة ما يغير نشاط الكتابة كل شيء”.

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق