الحمل في سن الأربعين.. إليك ما يجب معرفته

الحمل في سن الأربعين.. إليك ما يجب معرفته
منذ 8 شهور

الحمل في سن الأربعين، لم يكن شيئا متداولا من قبل، وحالاته كانت قليلة جدا، بسبب ما يعتقد أنه يؤثر على صحة وعقل الجنين، وقد يتسبب في صعوبات صحية للأم. لكن في عصرنا الحالي، الذي يعرف تأخرا في سن الزواج، وتهتم فيه النساء بحياتهن المهنية أكثر.. أصبح من العادي لبعض النساء التخطيط للإنجاب في سن يقارب الأربعين أو يتجاوزها. ما هي خصوصية الحمل في هذا السن؟ وهل يسبب خطرا على صحة الأم والجنين؟

يؤكد المختصون أنه بعد سن 38 و 39 سنة، تعاني المرأة خلال الحمل من صعوبات متعددة، منها: العياء المستمر، أمراض الشرايين، كما يؤكدون أنه كلما تقدم سن المرأة الحامل، كلما زادت عرضتها لأمراض الضغط الدموي، السكري، ومشاكل في الرحم قد تؤدي إلى الولادة المبكرة.

ينصح الأطباء بالمتابعة الطبية المستمرة للمرأة الحامل في سن الأربعين أو ما فوق، وبالتحديد إجراء الفحوصات التي تؤكد سلامة الجنين من أي تشوه أو إعاقة، خصوصا الإعاقة الذهنية، التي تزيد نسبة إصابة الجنين بها، ب1 في المائة إذا كان سن الأم قد تجاوز الأربعين.

من كتاب “J’attend un enfant 9 mois” بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق