إمرأة تلد لوحدها في الغابة في محنة استمرت 3 أيام!

mom

momإن في السيارة، أو على حافّة الطريق، أو حتّى في إحدى الحفلات، نسمع بالكثير من القصص الغريبة حول ولادات تمّت خارج إطار المستشفى ومن دون إشراف طبيّ، ولكن ما عايشته هذه المرأة يفوق كلّ تصوّر، إذ إضطرت أن تلد طفلتها لوحدها في الغابة، وذلك في محنة إستمرت 3 أيّام!

وبالتفاصيل، فإن Amber Pangborn توجّهت في سيارتها نحو منزل أهلها لطلب المساعدة بعدما شعرت بأنّها تدخل المخاض، ولكن ما لم يكن بالحسبان هو أنّها ستضيع في أحد أجزاء غابة بلوماس الوطنيّة! وليزيد الأمر سوءاً، توقفت سيارة آمبر عن السير بعدما فرغت من الوقود، لتجد نفسها في منطقة معزولة، ومن دون أي إرسال في الهاتف لتتواصل مع أهلها أو السلطات المعنيّة لإنقاذها.

هكذا، إضطرّت المرأة الأميركيّة أن تلد لوحدها في اليوم الأول على ضياعها في وسط الغابة، وأطلقت إسم ماريسا على طفلتها المولودة حديثاً. وبعيداً من أي مصدر للطعام، إستطاعت آمبر أن تحصل على حاجتها الغذائية من 3 تفاحات وقاروة مياه كما صودا كانت قد وضبتها معها لحسن الحظ. كذلك، إضطرّت لمحاربة قفير من النحل كان في المنطقة التي قرّرت أن تبات فيها.

وبعد مرور 3 أيام من دون أي أثر للمساعدة، أصيبت الأم الحديثة بالإحباط، فإضطرّت لإشعال النار عسى أن يجدها أحد، وفعلاً، بعدما تحوّلت النار إلى حريق، إستطاعت فرق الإنقاذ تحديد مكانها ونقلها إلى المستشفى لتوفير العناية اللازمة لها ولطفلتها، والتي تتمتّع بصحة جيّدة على رغم كل هذه المحنة!

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *