التوائم المختلفة.. حقائق مثيرة عن إنجاب التوأم

التوائم المختلفة.. حقائق مثيرة عن إنجاب التوأم
منذ 3 أسابيع

لطيفة باباس – يعتبر إنجاب التوائم حدثا استثنائيا في العائلة، ليس لأنهم قد يكونوا نسخة طبق الأصل من بعضهما البعض بل لأن عالم التوائم مليء بالحقائق المثيرة والمدهشة. لهذا نستعرض لكم معلومات استثنائية عن إنجاب التوائم والخصائص التي تميزهم.

تضاعف احتمالات إنجاب التوائم

w6w_w6w_200505040729303d7678df0

أكد الخبراء أن معدل مواليد التوائم سجل ارتفاعا بنسبة 76 في المائة منذ عام 1980، ويرجع ذلك إلى  أن النساء في الثلاثينيات من العمر أكثر عرضة لإنجاب التوائم من النساء الأخريات وهذا بسبب الهرمونات التي تزيد من احتمالية إنتاج أكثر من بويضة واحدة. بالإضافة إلى تطور العلم وتفشي ظاهرة الخصوبة وتكنولوجيا المساعدة على الإنجاب.

إلى جانب هذه الأسباب توجد الحوافز الوراثية التي تتناقل جينيا فإذا كنت في الأصل توأما أو هناك أحد في عائلتك أنجب توأما فستزيد فرصة إنجابك لتوأم. من جهة أخرى أوضحت الدراسات أن المرأة الطويلة القامة لديها فرص أوفر لإنجاب توأم وذلك راجع إلى بروتين (IGF) الذي يفرزه الكبد استجابة لهرمونات النمو.

التوأم المختلف

6ako-skolacky-original

يمكن إنجاب توأم مختلف اللون ويرجع ذلك ببساطة إلى اختلاف جينات الأبوين إذ يمكن أن يكونا من أجناس مختلفة. هناك الملايين من التوائم الذين يختلفون في أمور كثيرة كلون البشرة والطول وغيرها.

لغة خاصة

bigstock-two-twin-little-sister-girls-w-4681661

يشير العلماء إلى أن التوافق الشديد بين التوائم في القدرات الإدراكية والنمو العقلي والمعرفي والوجداني المشترك، وكذا تماثلهم ذهنيا وعصبيا وغيرها يجعلهم قادرين على فهم بعضهم البعض بشدة، بل وتكوين لغة خاصة بينهما.

ويطلق العلماء على لغم التوائم اسم”Cryptophasia” ولا يمكن فهمها أو فك شفراتها لأنها تحتوي على كلمات ومفردات وإشارات تنشأ خاصة بينهم.

التوأم المتطابق

497232-ryan-and-owen-christopherson

هناك حالات يولد فيها توأمان كأنهما صورة لبعضهما البعض فإذا كان قلب أحدهما على اليسار يكون قلب الأخر على اليمين، وإذا كان كبد احدهما في اليمين يكون في الأخر عند اليسار.

تناول الحليب يزيد من فرص إنجاب التوائم

consumed-during-pregnancy

أكدت دراسة للطب التناسلي أن السيدات التي يتناولن الألبان لديهن احتمالية لإنجاب التوائم 5 مرات أكثر من السيدات اللاتي لا يتناولن الأجبان.

و يعزوا العلماء ذلك إلى بروتين(IGF)، الذي يتواجد بكثرة في حليب البقرة،  الذي يزيد من احتمالية إباضة أكثر من بويضة في وقت واحد.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق