الحب خيار واختيار

الحب خيار واختيار
منذ 4 سنوات

lamour[1]عندما نحب شخصا من أعماق قلبنا ونكتشف في يوم من الأيام أن هذا الشعور نعيشه لوحدنا، يصعب علينا نسيان هذا الشخص، ولا نكف عن التفكير فيه، وعندما نجد من يحبنا نفعل به ما فعل بنا الشخص الذي أحببناه بصدق وخذل مشاعرنا.

هل تعلمون ما معنى هذا؟ أننا نحب الشخص الذي يعذبنا ويقسوا علينا بجفائه، ولا نعطي لأنفسنا فرصة الخروج من دوامة الحب القاتل الذي يسكن قلبنا وجوارحنا، ونجهل ما جاء في كتاب الله تعالى (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا).

فمهما أحببنا وتألمنا تبقى إرادة الله فوق كل شيء، فهو من يحدد مصيرنا، ويختبر صبرنا وقدرتنا على تحمل المصائب والأحزان. فلماذا نعذب أنفسنا إذن إذا كنا على علم بكل هذا؟ ولماذا لا نمنح شخصا آخر فرصة التقرب منا فربما يكون الاختيار الأنسب الذي اصطفاه الله لنا؟

أحيانا نحتاج الجلوس مع أنفسنا للتفكير بعمق فيما مضى، ولإرجاع شريط حياتنا إلى الوراء والتأمل فيه، لمعرفة أخطائنا ومحاولة الاستفادة منها، ولا ننسى أن الشخص الذي أحببناه يوما لم يأتينا منه سوى الألم والعذاب، وأن الحب الذي يبعثه القدر لنا خير من الحب الذي نختاره بأنفسنا…

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق