الدكتور أبو بكر حركات ل”إليك”:هذه حقيقة السحر ليلة عاشوراء وهكذا يمكن تجاوزه !

الدكتور أبو بكر حركات ل”إليك”:هذه حقيقة السحر ليلة عاشوراء وهكذا يمكن تجاوزه !
منذ سنة واحدة

أوضح الأخصائي النفساني والباحث في علم الإجتماع أبو بكر حركات، حقيقة السحر ليلة عاشوراء أو ليلة “المجامر” كما يسميها بعض المشعوذين والمشعوذات، حيث اعتبرها مجرد معتقدات شعبية خرافية وأن الإنسان يسحر نفسه بنفسه.
وأكد الدكتور أبو بكر حركات في اتصال خص به “إليك” أن تكاثر الأقوال والمخاوف من هذه الليلة مجرد أوهام وتخيلات ناتجة عن عدة مشاكل شخصية أو اجتماعية.
وعلق الدكتور حركات في اتصاله ل “إليك” قائلا: ” إن من يتوهم بأنه مسحور فهو لا يتق بنفسه أو يمر بوضعية نفسية صعبة”.
وأضاف حركات في حديثه ل”إليك” يجب على كل من اعتقد أنه مسحور أو مثقف أن يصحح معتقداته ويراجع طبيب نفساني لتشخيص حالته النفسية لأن هذا الشعور يكون ناتج عن ضعف الشخصية والإيمان أو الوقوع في مشكلة ما
ونبه الدكتور حركات من عدم تناول مواد سامة في الأكل لأنها تؤثر على صحة الإنسان ويمكن أن تؤدي به إلى الموت
وأشار في حديثه كذلك إلى أن ما يسمى ب”الشرويطة” أي تلك قطعة القماش التي يمسح بها مني الرجل بعد الجماع مباشرة، مجرد كلام فارغ لا أساس له من الصحة ويجب التخلص من هذه المعتقدات الخرافية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق