الرمز الذي تستخدمينه يكشف الكثير من الخفايا عنك!

الرمز الذي تستخدمينه يكشف الكثير من الخفايا عنك!

لطالما لجأت إلى هذه الرموز للإفصاح عن آرائك ومشاعرك وانفعلاتك عبر مختلف وسائل التواصل، فهذا يشكل طريقة تعبير تكاد تختصر آلاف الكلمات. فهل أنت مستعدة للاختيار؟ إذا، إنطلقي وانتقي أحد هذه الوجوه الضاحكة.

– الرمز الأول:

تشيعين الهدوء والراحة في محيطك، فأنت تتمتعين بالمرونة، ما ينعكس إيجابا على الأشخاص الذين تلتقينهم، بل أكثر من هذا، أنت تولين كلا من هؤلاء على حدة الكثير من الاهتمام، ما يجعله يشعر بثقة تامة بذاته. تحبين الحياة وتبتسمين لها أيا كانت الظروف. فأنت تعلمين جيدا أن لكل مشكلة حلا. لذا، يلجأ إليك كل من يحتاج إلى نصيحة وأنت تقدمينها له بلطف وعناية.

– الرمز الثاني:

لأنك اخترت هذا الرمز، اعلمي أن هذا يدل على أنك تقومين بأعمال عدة في الوقت نفسه، نعم، فأنت امرأة متعددة المواهب والقدرات وكثيرا ما تواظبين على تحقيق طموحاتك وبلوغ النجاح، عادة ما تأخذين القرارات الصائبة والحاسمة. لذا، يمكن الآخرين أن يعتمدوا عليك في أوقات الأزمات. فأنت تمتلكين القدرة على التفكير بوضوح.

– الرمز الثالث:

يرى الاشخاص المحيطون بك أنك سعيدة ومحظوظة. لكن الأمور هي أكثر تعقيدا بالنسبة إليك في الواقع، فأنت كتومة ونادرا ما تدعين الآخرين يعرفون أسرارك الداخلية ويكتشفون مشاعرك تتسمين بنضج التفكير، إلا أنك لا ترفضين تلقي النصح ممن يقدمه لك، فالعلاقات الاجتماعية تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة إليك، ما يدفعك إلى المشاركة في الكثير من النشاطات والمناسبات العامة.

– الرمز الرابع:

تنظرين إلى الحياة بحكمة ولا تتوقفين عند التفاصيل الصغيرة التي يزعجك بعضها. تفضلين أن تعيشي حياة هادئة وأن تنعمي بالسكينة الدائمة. لذا، ترفضين الفوضى والضجيج، كما أنّك تحرصين على أن تخلدي إلى ذاتك وتستمتعي بوحدتك.

– الرمز الخامس:

هل حظي هذا الوجه بإعجابك؟ إذا كانت إجابتك هي «نعم»، فاعلمي أنك امرأة تحب القيام بالأعمال اليدوية كما أنك لا تترددين في خوض المغامرات وإن كانت غير محسوبة النتائج وحين تنطلقين، لا يسع أي أمر أن يوقفك وهذا ما يساعدك في الغالب على تحقيق الكثير من أهدافك.

– الرمز السادس:

يحب الآخرون مجالستك والتحدث إليك فأنت دائمة المرح والتفاؤل كما أنك تظهرين اهتمامك بالكثير من القضايا التي ترتبط بمجتمعك وتحرصين على العناية بشؤون صديقاتك وعلى إشاعة أجواء الفرح في أوساطهن وفي المقابل، فإنك ترفضين أن تشعري بالإحباط وتسعين، بشكل دائم إلى الاستمتاع.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق