السلمون البري.. خصائصه وطرق اختياره

السلمون البري.. خصائصه وطرق اختياره

تعد الأسماك غنية جدا بالعناصر الغذائية المفيدة للغاية للجسم، وينصح بأكلها مرتين على الأقل في الأسبوع، ولذلك وجب معرفة طرق اختيار الأسماك، خاصة سمك السلمون المليئ بالمضادات الحيوية والزئبق.

يشير لون لحم السلمون إلى جودتها العالية أو العكس، فاللون الأحمر يشير إلى جودتها العالية الغنية بوجود أستازانتين، هذا اللون عادة ما يوجد في الطحالب والعوالق والكريل. وعلاوة على ذلك، فقد ذكرت دراسة حديثة أن الأستازانتين يزيد من نسبة التحمل البدني بمعدل قد يصل إلى 50٪.

يفضل الخبراء نوع سمك السلمون البري، فوفقا للوكالة الأميركية للأغذية والدوائية (FDA) والوكالة الأميركية لحماية البيئة (EPA)، فإن خطر التعرض للزئبق بالنسبة لهذا النوع من الأسماك من السلمون منخفض للغاية.

أنواع السلمون:

السلمون الأحمر: غني بالأستازانتين، والدهون، وفيتامين “د”، غني أيضا بالأحماض والأوميغا 3، وذلك راجع لنظامه الغذائي الفريد الذي يتكون أساسا من العوالق، حيث يعطيها نكهة خاصة ويجعل تربيتها شيئا مستحيلا.

السلمون الملك: يحتوي تقريبا على ضعف كمية الأوميغا 3 الموجودة في أي من أنواع سمك السلمون الأخرى، تفضل المياه الباردة والعميقة. فارتفاع محتواها بالأوميغا 3 يسمح بتنظيم درجة حرارته ومنع التجمد، ولكن على عكس السلمون الاحمر، يمكن تربيتها. لذلك قبل الشراء، تأكد من أن هذا هو سمك السلمون البري.

سمك كوهو المحيط الهادئ: هو أكثر الأنواع احتواء على الدهون بعد  السلمون الأحمر والسلمون الملك، غنية جدا بفيتامين “د” الضروري لتثبيت الكالسيوم في العظام، وأوميغا 3 والأحماض الدهنية.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق