الشكوى الزائدة والرؤية التشاؤمية.. سم قاتل للعلاقة الزوجية

الشكوى الزائدة والرؤية التشاؤمية.. سم قاتل للعلاقة الزوجية

يعيش بعض الأشخاص حالة نفسية يحسون من خلالها بأنهم دائما ضحايا. وقد يؤثر هذا على الحياة الزوجية سلبا، إذ غالبا ما يحس الزوج الذي تعاني زوجته من هذا المشكل بالتدمر ولا يشعر بلذة العلاقة التي تجمعهما، لأن الزوجة لا تحس كونها سعيدة وترى أن النقص هو السمة الغالبة على حياتها، وكذا نفس الشيء بالنسبة للزوجة.

يعرف الأطباء النفسيون هذا المرض أو الحالة، كون الشخص المصاب به يحس دائما بأنه الضحية، وأن كل ما يحدث له فهو دائما يصب في المنحى السلبي، أي أنه يحمل نظرة سوداوية للأمور، مع العلم أن كل ما يعتقده فهو فقط من وحي خياله ولا وجود له في الواقع.

ويفترض بالأزواج الذين يعاني أحدهم من هذه الحالة، زيارة الطبيب من أجل متابعة حالته، بالإضافة إلى محاولة فهم الأمور ورؤيتها من الزاوية الإيجابية لأن ذلك قد يجعل الأمور تصير أصعب مع مرور الوقت، ومحاولة البحث عن الحلول بدل الوقوف عند المشاكل من أجل حياة زوجية أحسن.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق