العلاج الذاتي.. خطر عليك وعلى الجنين!

15464_large

الكل أصبح طبيب نفسه، ويصف لنفسه الدواء حسب حالته الصحية، ويعرف خصوصية مرضه بعد دقائق فقط من الإبحار على الأنترنيت. قد يتقبل الأطباء على مضض هذه المنافسة الغير المدروسة، والتي تسبب لهم مشاكل عدة في علاج تبعاتها. لكن خلال فترة الحمل، عليك أن تعلمي أن تهددين حياتك وحياة جنينك. فالأمر لم يعد بالسهولة التي اعتدت عليها.

يؤكد الأطباء أن بعض مسكنات الآلام العادية كالأسبيرين والإبيبروفين قد تصبح مخاطرها كبيرة خلال الحمل، حيث تسبب نزيفا داخليا خلال الولادة، ويجب التوقف عن تناولها إلا باستشارة الطبيب.

بالنسبة للمهدئات والمنومات فقد تبث أنها تدمر الكلي خلال الحمل، كما أنها تسبب خللا في الجهاز التنفسي.

حتى الفيتامينات التكميلية تصبحا خطرا خلال الحمل، خصوصا فيتاميني A و  D  وجميع مشتقاتهما.

المضادات الحيوية، أدوية الجلد، التلقيح، أدوية علاج الصرع، كلها ممنوعة كليا خلال الحمل، لأنها تسبب تشوهات للجنين والرحم، تسبب مضاعفات خطيرة للحامل، وقد تؤدي لوفاة الجنين.

من كتاب “9 mois, attendre un bébé” بتصرف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *