“الفناير” ترد على “إقحام أبناء المسؤولين” أمام الملك بكوب22

“الفناير” ترد على “إقحام أبناء المسؤولين” أمام الملك بكوب22
منذ 3 أسابيع

تناقلت بعض الصحف الإلكترونية خبر إقحام فرقة “الفناير” المغربية لأبناء المسؤولين في العرض الذي أقاموه إثر فعاليات قمة المناخ العالمية “كوب22″، بحضور الملك محمد السادس ونخبة من ممثلي الدول ورجال السلطة. ورد أعضاء الفرقة عبر صفحتهم الرسمية بالفايسبوك على هذه الادعاءات، مؤكدين أن كل الأطفال المشاركين في الكليب هم من أبناء الشعب، حيث اختار المخرج أن يكون نصفهم من الدار البيضاء والنصف الآخر من مراكش، حسب الفرقة نفسها.

وأضافوا في نفس التوضيح عبر صفحتهم الرسمية على الفيسبوك: “بعد صدور الكليب تم الاتصال بنا يومين قبل يوم العرض في مؤتمر المناخ وأُعلمنا أننا سنقدم عرضنا أمام رؤساء العالم وأصررنا على حضور الأطفال معنا. وفعلا اتصلت الشركة المنتجة “إيماج فاكتوري” بمدير الكاستينع بأزرو لإعلامه بالعرض وبضرورة حضور الأطفال للمشاركة. لكن عشية العرض تلقينا اتصالا من المسؤولين عن الحفل لإعلامنا بعدم إمكانية تحمل أعباء المبيت والمأكل بمراكش لأكثر من 4 عائلات القاطنة خارج المدينة. وما كان علينا إلا الإصرار على حضور أغلبهم وتحملنا جزءا من الأعباء (ثلاث عائلات) وثم بالفعل حضور أغلب المشاركين في الفيديو كليب وتم إضافة 4 أطفال آخرين من مدينة مراكش لتكملة العرض لا تربطهم بمسؤولين أو أعيان الدولة أية علاقة، على العكس من ذلك فَهم من عائلات بسيطة وشاركونا فرحة العرض”.

وحول دعوتهم للقصر الملكي من طرف الملك محمد السادس بعد انتهاء العرض، أكدت “الفناير” أن هذه الدعوة لم تكن مبرمجة، وأنهم تفاجئوا بها، و توجهوا إلى القصر رفقة أطفال المغرب لتقاسم لحظة الفخر، حسب تعبيرهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق