الممثلة العالمية كيت بلانشيت تلتقي العائلات السورية

cate-blanchett-afp1

إليك/وكالات- أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس عبر موقعها الرسمي، أنها عينت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كيت بلانشيت سفيرة عالمية للنوايا الحسنة، للاشراف على القضايا الانسانية لمساعدة اللاجئين الفارين من ظروف الحرب التي أجبرت أكثر من 4.8 مليون شخص في سوريا على اللجوء للبلدان المجاورة.

وتقرر هذا الإعلان حسب ما ذكره الموقع مع عودة بلانشيت من مهمة إلى الأردن للإشراف على العملية الإنسانية الجارية لمساعدة اللاجئين من الصراع في سوريا. التقت بعائلات سورية لاجئة واستمعت إلى قصصها عن الرحلات الخطيرة التي قامت بها وعن التحديات اليومية التي تواجهها.

وقالت بلانشيت في مقابلة مصورة: “أنا فخورة جداً بهذا الدور؛ فهذه هي الفترة التي يحتاج فيها اللاجئون أكثر من أي يوم مضى إلينا للوقوف إلى جانبهم وإظهار التضامن معهم. نحن نعيش أزمة غير مسبوقة ويجب أن نتشارك المسؤولية عالمياً. ويبدو أننا نقف عند مفترق طرق، فهل نختار التعاطف أو عدم التسامح؟”. وأضافت بلانشيت أنها تريد أن يختار أولادها التعاطف: ففي هذا الخيار فرص أكثر وتفاؤل أكبر وحلول أيضاً.”

قبل تعيينها، كانت بلانشيت تعمل عن كثب مع المفوضية منذ أكثر من عام من أجل التوعية بشأن النازحين داخلياً. وفي عام 2015، سافرت إلى لبنان للقاء اللاجئين السوريين والإصغاء إلى تجارب عديمي الجنسية كجزء من دعمها لحملة #أناأنتمي التي أطلقتها المفوضية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *