الوحم.. حقيقة أم خيال؟

الوحم.. حقيقة أم خيال؟
منذ 7 شهور

تعرف المرحلة الأولى من الحمل، بداية التغيرات الهرمونية والفيزيولوجية لدى المرأة. ومن بين التغيرات التي تطرأ عليها، الحاجيات الغذائية لجسمها والجنين معا. هذه الأخيرة تسبب فتح شهية كبير للمرأة، فتقبل على تناول الأطعمة بكميات كبيرة، وقد يصل الأمر إلى تناول أطعمة لم تكن تحبها من قبل. من هنا أصبح يطلق على هذه المرحلة اسم “الوحم”. وقد تعرف هذه المرحلة اشتهاء تناول أشياء غريبة.

طبيا، يقول المختصون أن بعض النساء يفضلن أشياء دون أخرى خلال فترة الوحم، فهناك من تزيد من استهلاكها للسكريات، وأخرى تفضل الحوامض أو الموالح بشكل أكبر، وهذا راجع لمتطلبات الجسم الذي يمنح الكثير من التغذية والفيتامينات للجنين من أجل نموه.

وقد تكون للوحم أسباب نفسية، تجعل من تناول أطعمة معينة، سببا في تحسن مزاج الحامل، الذي يكون متقلبا خلال هذه الفترة.

من كتاب “9 mois, attendre un bébé” بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق