“باربي البشرية” تتعرض لهجوم شرس من قبل رجلين بعد عامين من التهديد!

gallery-preview

ادعت باربي البشرية فاليريا لوكيانوفا الفتاة التي تشبه الدمية في ملامح وجهها، أنها تعرضت لهجوم شرس، وقد أصيبت بجروح، لذلك لازمت بيتها لعلاج الجروح على وجهها.

الاعتداء الذي كانت ضحيته فاليريا، صار في أوكرانيا في أعقاب حملة الكراهية، كما أكدت أنها حوالي سنتين وهي تتلقى وابل من التهديدات من قبل غرباء مجهولين، وهكذا تلقت نموذج “باربي” الانساني، البالغة من العمر 28 سنة، اهتماما عالميا لأنها كفتاة تبدو لافتة للنظر لأنها تبدو كباربي جسما ووجها، أما هي فتصر أنها طبيعية، والعملية الوحيدة التي غيرت جسدها هي جراحة تكبير الثدي.


ولكن اليوم في أوديسا، قالت أنها مستمرة في علاج شفتيها المتورمتين وجروح الرأس، نافية في نفس الوقت، الشائعات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي التي أكدت ” أن قضية الاعتداء على فاليري هو مجرد مسرحية من قبلها لاخفاء معالم جراحة تجميل جديدة”.

وعن تفاصيل الحادث قالت فاليري: “أنها تعرضت لهجوم قريب من محل سكناها، فبينما هي عائدة للبيت من متجر بيع الحقائب، هاجمها رجلان، وكان الظلام يلف المكان” فيما أكدت أنهما لم يحاولا سرقتها، وأن الهجوم حدث في رمشة عين، وقالت       “ضربوني على رأسي عدة مرات على الفك السفلي، ثم واحد منهم خنقني بيده”.


وأضافت أن الهجوم حدث في ليلة الهالوين، وأنها قضت أيام عصيبة في المستشفى، وعن حالتها الصحية قالت ” “أشعر بتحسن قليل، ولكن الفك العلوي لا يزال يؤلمني بشدة، ولم أقدر على مواجهة الألم لمدة أربعة أيام، وكنت أستيقظ في منتصف الليل من الآلام الرهيبة في وجهي وفكي.

مؤخرا قالت الأوكرانية باربي أنها ترغب في التحول الى امرأة، كاللواتي يظهرن جسديا كنساء لكن داخلهم محارب قوي، والسبب أنها أعجبت بشخصية النساء المحاربات في الأساطير اليونانية، الا أنها تحتاج الى العضلات لتنفيذ فكرتها.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *