بالصور : موظفي جوجل أكثر الموظفين المحظوظين في العالم

بالصور : موظفي جوجل أكثر الموظفين المحظوظين في العالم
منذ سنة واحدة

89153تعد جوجل أفضل مكان للعمل في العالم، وغالبًا ما تتصدّر المراتب الأولى في تصنيف بزنيس إنسايدر “أفضل الشركات للعمل في الولايات المتحدة”، وقد احتلت هذا العام المرتبة الثانية.

كما حلّت في المرتبة الأولى في تصنيف أكثر أصحاب العمل جاذبية على مستوى العالم لشركة “Universum”، كما كانت في المرتبة الأولى لتصنيف “Glassdoor” في جوائز اختيار الموظفين.

يعمل في جوجل أكثر من 57 ألف موظف، يستمتعون بما تقدمه لهم الشركة من خدمة نقل مجاني مزودة بواي فاي مجاني، من وإلى العمل، والوجبات الصحية، وغسيل الملابس، واللياقة البدنية، وإجازة أمومة 18 أسبوعًا مدفوعة الأجر بالكامل، ورعاية الأطفال في مكان العمل، ورواتب منافسة، فهم يكسبون ما قد يصل لـ 133 ألف دولار بعد خمس سنوات من العمل.

تدير جوجل أكثر من 70 مكتب عمل في أكثر من 40 دولة في العالم. كل ذلك يدفعنا لمعرفة المزيد عن العمل في بيئة جوجل. “مايرا فيليكس”، مدير برنامج استراتيجي للأمريكتين مع فريق إدارة الحساب العالمي لجوجل، وتعمل في مقر الشركة في ولاية كاليفورنيا. بدأت العمل في جوجل عام 2013 كمدير حساب إقليمي، انتقلت للعمل من الإكوادور إلى الولايات المتحدة للدراسة في جامعة جورج تاون. وتحدثت فيليكس لـ “بزنيس إنسايدر” عن بيئة العمل في واحدة من أكبر شركات العالم.

بداية العمل

جوجل

تقوم مهمتها كمدير برنامج على الاطلاع على المشاريع في عدد من المجالات في العمل، وقد يشمل ذلك التسويق، والبيانات، وفرق المبيعات، ومراقبة الأداء، وتحديد التحديات، والتخطيط. تصل عملها بالركوب في حافلة جوجل المزودة بواي فاي وتنتقل من سان فرانسيسكو إلى ماونتين فيو. وحين تصل إلى العمل تشرب قهوتها، وتحصل على فطورها. وتتناول الغداء في واحدة من ثلاثة مقاهي موجودة. أما فترة الراحة فتقضيها بالمشي رفقة كلبها، أو تناول وجبة صغيرة من المطبخ الصغير، أو ممارسة التمارين الرياضية.

عملية التوظيف

جوجل

عملية التوظيف في جوجل شاملة، وتركز في البحث عن الشخص المناسب للعمل، ولجوجل، ولأشياء ليس لها علاقة بجوانب الوظيفة. وتركز مقابلات التوظيف على اكتشاف جوانب مختلفة من نقاط القوة للمرشح. وتتحدث فيليكس عن تجربة توظيفها، فقد دخلت في خمس مقابلات ركزّت على جانب القيادة، والمعارف ذات الصلة بالدور الأساسي، وحل المشاكل.

المهارات الأساسية المطلوبة في بيئة جوجل

موظفي جوجل

أما عن المهارات فهي: العزيمة، والتفكير خارج الصندوق، والقدرة على التكيّف، والعمل في فريق. وتقول فيليكس بأن النجاح يعتمد على مواجهة التحديات بطريقة إبداعية، والتعاون في التفكير، والتكيّف مع سيناريوهات مختلفة، والأهم من ذلك القيام بالأشياء المطلوبة.

الامتيازات

جوجل

يتمتع موظفي جوجل بمجموعة من الامتيازات كالطعام المجاني، والصالات الرياضية، وأطباء في المكان، وخصومات، وحتى التدليك المجاني، لكنها قد تكون أمورًا عادية. أما أفضل الامتيازات بنظر فيليكس فهي التنمية الشخصية والمهنية. فهناك برنامج تعليم من زميل لزميل والتي يقوم بها موظفي جوجل بتعليم زملائهم في موضوعات تتدرج ما بين اليوجا إلى التشفير. كما أن الشركة تتحمل تكالبف الدراسة لموظفيها، فستغطي جوجل تكاليف دراسة فيليكس في التسويق والأعمال في جامعة ستانفورد.

بيئة العمل

جوجل

وتقول فيليكس أن مساحات العمل في مكتب جوجل في ماونين فيو يتميز بالمباني الجميلة، ومناطق في الهواء الطلق، وطاولات البلياردو والبولينج. ويتميز موظفي جوجل بالنشاط، فتراهم يركبون الدراجات، أو يسيرون مع كلابهم، أو يمارسون الرياضة.

ما لا تعرفه عن جوجل

جوجل

وترى فيليكس أن الشيء الأكثر تميزًا وما لم تكن تعرفه عن جوجل البيئة الانفتاحية في الشركة، بانعقاد لقاءات أسبوعية يقيمها “لاري وسيرجي” مدراء جوجل مع كامل الموظفين في العالم عبر مكالمات الدردشة لهانج أوتس. يتم تشجيع جميع الموظفين لإطلاق الأسئلة التي يريدونها للاري وسيرجي حول الشركة والتي يكون بعضها صعبًا، بأجواء تتسم بالدعابة والشفافية.

وتصف فيليكس تجربة العمل في جوجل والتي ترى أنها تجربة انتقالية. “مهنيًا، أنت تنمو وتتطور من خلال معالجة التحديات الأكثر تعقيدًا. وشخصيًا، أنت محاط بنوع من المعرفة والموهبة، والشغف الذي يلهمك لفعل ما يجب القيام به لنفسك وللبيئة ككل”.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق