بالفيديو: سمكة مقطوعة الرأس ومنظفة الأحشاء تهاجم امرأة!

gallery-preview

تحول فيديو لسمكة مقطوعة الرأس الى جسم يقفز يمينا ويسارا، حديث وسائل الاعلام، حيث يتبين أن السمكة كما لو كانت تحاول مهاجمة المرأة التي تقطعها من دون رأس، والدفاع عن نفسها، مما سبب حالة رعب وصدمة للمرأة التي تفاجأت بحركة السمكة حتى بعد موتها.

حاولت هذه السيدة، استيعاب الفكرة لكن تكرار هذه العملية والتواءات جسم السمكة كما لو كانت ترد بعنف على تقطيعها، فأخذ الجسم يلتوي بسرعة ويسقط من أعلى لوحة التقطيع الى الحوض.

الرجل الذي يعلق على الفيديو، من الواضح أنه من أمريكا اللاثينية، يقول وهو في حالة صدمة: “لا أصدق هذا، فعضلات الجسم لازالت تتحرك، بل انها لازالت تعمل وتستجيب لأي حركة خارجية، والمرأة تقول إن “الأعصاب والعضلات مازالت تعمل كما لو كانت السمكة حية، كما أنها تتجاوب مع أي ضربة سكين”.

في كل مرة ترفع فيها المرأة السكين الا ويحاول جسم السمكة التحرر من قبضتها. حينما نشر الفيديو على اليوتيوب، توالت تعليقات الناس التي عبرت على صدمتها من الفيديو، ودهشتها من ما حصل، تم تفسير التواءات السمكة واستجابتها بوجود عصب على مستوى العمود الفقري، فحتى لو قطع الرأس، فان الحبل الشوكي من الممكن أن يرسل دفعة للجسم.

فهذه الاستجابة نادرا ما يمكن حصولها، وهو ما يحصل مع جسم الثعبان حينما يتلوى جسمه بعد قطع رأسه، فهذا لا يعني أنه مازال على قيد الحياة، وانما الأعصاب لازالت تقوم بعملها، والعضلات مازالت نشطة وتحتفظ بالطاقة داخلها، وبالتالي يمكنها الاستمرار في الحركة من تلقاء نفسها.

أما عن التجاوب مع حركة السكين، فمن الممكن أن يتم تحفيز العضلات بالسكين أو باليد، فالالتواءات هي مجرد ردة فعل، ولا يعني ذلك أنها على قيد الحياة أبدا، فالجسم لا يحاول لدغ قاطعه، بلا هي استجابة عضلات فقط.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *