بشرى سارة لمرضى السكري: وداعا للحقن.

diabetes-patch-2

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري إلى وخز أصابعهم عدة مرات في اليوم، للتأكد من مستويات السكر في الدم، ولذلك فهم يحتاجون لحقن أنفسهم يوميا بالأنسولين. ومع ارتفاع مستوى السكر في الدم تزداد معه مخاطر الإهمال أو عدم الانتظام بأخذ الحقن اليومية. ويعد هذا الوخز والحقن أمرا جد مرهق ومؤلم بالنسبة للمريض. الشيء الذي جعل العلماء في السنوات الأخيرة يفكرون في إيجاد حلول بديلة للحقن.
نشر مجموعة من الباحثين من جامعة سيول في كوريا الجنوبية، أبحاثهم في مجلة “تقنية النانو” عن ابتكارهم لتكنولوجيا مزدوجة؛ تمكن المريض من قياس مستوى السكر في الدم وكذلك تخفض مستوياته عند ارتفاعها، وهي عبارة عن لاصقة توضع على جلد المريض.
وتعمل هذه التقنية بالجرافين، وهي مادة قوية جدا ومرنة مصنوعة من ذرات الكربون. وتقوم هذه اللاصقة، اعتمادا على أجهزتها الاستشعارية للعرق، بتحليل درجة الحموضة ودرجة الحرارة لمعرفة مستوى الجلوكوز. وبمجرد أن يتم رصد ذلك تقوم بإمداد الجسم بدواء يسمى “الميتفورمين”، التي يمكن أن تنظم وتحد من ارتفاع مستويات السكر في الدم. ويشعر المريض أثناء هذه العملية بارتعاش طفيف. كما يمكن متابعة البيانات والنتائج عبر التطبيق المحمّل في هاتف المريض.
لكن ورغم ذلك، فالباحثون يأملون بتطوير الجهاز بشكل أفضل، حيث يمكن مستقبلا للجهاز أن يفرق بين العرق الناتج عن ارتفاع معدل السكر وبين العرق الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة وعن الرياضة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *