بلدية فرنسية تحظر “زي السباحة الإسلامي” على شواطئها

بلدية فرنسية تحظر “زي السباحة الإسلامي” على شواطئها
منذ 4 شهور

حظرت أمس الإثنين بلدية سيسكو بجزيرة كورسيكا الواقعة جنوب فرنسا، على المسلمات الراغبات في ولوج الشاطئ أن يرتدين لباسا يحمل طابعا دينيا. وبررت البلدية حسب تصريح أفاد به عمدتها لوكالة AFP قائلا: “أن هذا القرار لا يخص بالتحديد الدين الإسلامي، بقدر ما هو وسيلة للحد من انتشار الأصولية”.

وجاء هذا القرار بعدما تم، يوم السبت 13 غشت، التضييق على سيدة كانت تنتوي السباحة بلباس “إسلامي” يغطي كامل جسدها، إذ حسب رواية بعض الشهود، فإن عراكا نشب بين عائلة من أصول مغربية وسياح قاموا تصويرها بلباس “البوركيني” الإسلامي في شكله. الشيء الذي اعتبرته البلدية مبررا لحجب الرموز الدينية التي تهدد الأمن والتعايش في شواطئها.

وكانت مدينة كان الفرنسية قبل هذا الحادث، أول من منعت ارتداء الحجاب والزي الإسلامي نهاية شهر يوليوز، حيث اعتبرت عمادة البلدة أن “البوركيني يعتبر رمزا من رموز التشدد الإسلامي”. وهو ما حفز بعد ذلك بلديات أخرى في فرنسا، لاعتبار “ارتداء زي إسلامي خاص بالسباحة، يحمل مشروعا دينيا وليس مجرد لباس فقط”.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق