تجاعيد المناطق الحساسة أسبابها وعلاجها

تجاعيد المناطق الحساسة أسبابها وعلاجها
منذ سنتين

تعاني بعض الفتيات من ظهور التجاعيد والترهلات على الأرداف والمناطق الحساسة، فما أسباب ذلك وماهي أنسب الطرق لعلاجها؟

بداية لا بد من تفادي حصول الترهلات والتجاعيد والتشققات في المناطق الحساسة والأرداف والتقليل من حدتها بإتباع الأمور الآتية:
– الاهتمام بنظافة المناطق الحساسة والأرداف وإزالة الشعر منها بطريقة سليمة، مهم جدا للحفاظ على البشرة في تلك الأماكن.
– المحافظة على الوزن المثالي والاهتمام بالصحة بشكل عام، واتباع التغذية الصحية السليمة، الغنية بفيتامين أ مثل السبانخ والمشمش وفيتامين C مثل البرتقال والكيوي والطماطم.
– تناول كمية كافية من الماء يوميا، بمعدل من 6 إلى 8 أكواب.
– الحذر من الضغط النفسي والتوتر والقلق وأخذ قسط كافٍ من النوم والراحة يوميا.
– الابتعاد عن التدخين والمدخنين من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد.
– عدم الانقطاع عن ممارسة الرياضة فهي مفيدة للجلد وتحقق تدفق الدم، وتغذية خلايا الجلد وأنسجته المختلفة بالأوكسجين.
– ترطيب الجلد بشكل يومي، وبالأخص بعد الاستحمام مباشرة حتى يحتفظ الجلد برطوبته.

العلاج لمشكلة تجاعيد المنطقة الحساسة:
يكون العلاج المناسب حسب الحالة ودرجتها بحيث يتم استخدام مراهم لشد البشرة في المناطق الحساسة والأرداف، مع الحرص على احتواء تلك المراهم على فيتامين أ ومشتقاته.
أما إذا كانت التجاعيد درجتها متوسطة أو كبيرة وتسبب حرج للفتاة وترغب بالتخلص منها نهائيا وبشكل سريع، فلا بد من التدخل الجراحي لدى المختصين، أو استخدام الليزر والتقنيات الحديثة للتأثير على الكولاجين أو حقته تحت الجلد لإعادة شد البشرة وإخفاء التجاعيد.

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق