تعرفي لأول مرة على 10فوائذ صحية مذهلة للزنجبيل

722901

علاوة على ما تعلم عن الزنجبيل، فإنه يوفر عدداً مذهلاً من الفوائد الصحية، فقد استخدم في الهند لعدة قرون للمساعدة في علاج نزلات البرد وأمراض أخرى ذات صلة بفصل الشتاء. فله تأثيرات مضادة للالتهابات الطبيعية، ويحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، ويساعد عموماً على تخفيف الآلام والأعراض الأخرى للأمراض الرئيسية.
هناك عشرة فوائد صحية فريدة من نوعها للزنجبيل ربما لم تسمعوا بها من قبل، يمكنك أن تتناول الزنجبيل بطرق عدة بإضافته للأطباق المفضلة لديك وللمشروبات كالشاي.
1. مشاكل الجهاز التنفسي : الزنجبيل لديه خصائص مضادات الهيستامين الطبيعية حيث إذا كنت تعاني من حمى، أو الإنفلونزا أو حتى التهاب الشعب الهوائية أو حتى أمراض أكثر خطورة، فيمكنه أن يساعدك. الكثيرون يستخدمون الزنجبيل لعلاج الحساسية وقد ثبت أنه يعمل لمنع انقباض الشعب الهوائية وللمساعدة على تحفيز الإفرازات المخاطية بحيث أنه يعمل المعجزات لأولئك الذين لديهم التهاب رئوي. فمجرد ملعقة صغيرة من عصير مخلوط مع ملعقة من العسل يمكن أن يساعد في علاج التهاب الحلق وشاي الزنجبيل هو المشروب الشتوي الأكثر شعبية لأنه يساعد على درء احتقان الجيوب والمشاكل الأنفية.
2. الغثيان: في المرة القادمة التي تشعر فيها بالقليل من الغثيان، حاول تناول بعض الزنجبيل. يمكنك مضغ جذر الزنجبيل لتساعد على تخفيف الغثيان والقيء الناجم عن عدد من العوامل. مع بدء موسم الانفلونزا، بعض جذور الزنجبيل الطازج هو بالتأكيد ما تريد أن تبقي في خزائنك الخاصة. ويمكن أن يساعد في علاج اضطرابات المعدة التي تسببها الإنفلونزا، وكذلك اضطراب الحركة والجراحة.
استخدمت جذور الزنجبيل على نطاق واسع من قبل مرضى السرطان لعلاج الغثيان الذي غالبا ما يرافق العلاج الكيميائي. كما أنه يساعد الجهاز الهضمي من العمل بصورة سليمة من خلال المساعدة على امتصاص أفضل للطعام، لذلك إذا كنت تشعر بالقليل من الغثيان لأنك قد أكثرت من الطعام، فمضغ القليل من الزنجبيل سيساعد.
3. البرد والانفلونزا: لقد استخدم الزنجبيل لسنوات عديدة للمساعدة في علاج نزلات البرد والانفلونزا. وقد أظهرت الدراسات أن نقع فقط ملعقتين من جذور الزنجبيل الطازج في الماء الساخن وشربه مرتين أو ثلاث مرات كل يوم سوف تساعد على منع البرد والانفلونزا. بدلاً من علاج تلك الأعراض عند ظهورها، يمكنك فعلاً أن تقي نفسك منها. مجرد شرب شاي الزنجبيل عدة مرات كل يوم أثناء موسم البرد والانفلونزا.
4. المناعة: الزنجبيل يمكن أن يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، مما يساعد مرة أخرى في محاربة البرد والانفلونزا وكذلك الأمراض الأخرى. مجرد كمية من الزنجبيل كل يوم يمكن أن يساعد على منع السكتة الدماغية والنوبات القلبية فهو يساعد على منع الترسبات الدهنية التي تجد عادة طريقها إلى الشرايين. يمكنك شرب شاي الزنجبيل أو مجرد إضافة القليل منها الى وجبات الطعام عدة مرات كل أسبوع، وتقليل الإصابة بالأمراض إلى حد كبير.
5. الصداع : الزنجبيل يمكن أن يساعد على تخفيف آلام الصداع، وحتى الصداع النصفي (الشقيقة)، بالنسبة للصداع ليس عليك فعلا أكل التوابل. بل مجرد استخدام مسحوق الزنجبيل لعمل عجينة ومن ثم وضعها على جبينك. فهو يساعد على تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية مما يخفف من صداع. كثير من الناس الذين يعانون من الصداع بسبب الطقس البارد، ومعظمهم يعانون منه أيضاً بسبب الجيوب الأنفية، ومعجون الزنجبيل يمكن أن يساعدك على التمتع بأشهر الشتاء دون الحاجة إلى القلق أكثر من صداع كل صباح.
6- التهاب المفاصل : يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن تساعد على التخفيف من آلام التهاب المفاصل والعضلات خاصة خلال أشهر الشتاء الباردة. وذلك من خلال إضافة بضع قطرات من زيت الزنجبيل إلى ماء الاستحمام الخاص بك، ولمدة 15 دقيقة على الأقل، وتلك الأوجاع والآلام سوف تزول.
7- السرطان: يحتوي جذر الزنجبيل على الكثير من المواد المضادة للاكسدة ولها القدرة على تقليل عدد الخلايا السرطانية لبعض أنواع السرطان. وقد أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يمكن استخدامه لمكافحة بعض أنواع السرطان، وأنه يقتل الخلايا من أنواع معينة من السرطان. ويمكن إضافة جذر الزنجبيل إلى إلى الأطعمة، أومضغه أو صنع الشاي منه، كما وأظهرت الدراسات أنه يمكن أن يساعد على منع السرطان من النمو في المقام الأول في حالات معينة.
8- تشنجات الدورة الشهرية: يمكن للزنجبيل أن يساعد في تخفيف تشنجات الحيض. مجرد شراء شاي الزنجبيل أو طحنه كاملاً ونقعه لمدة عشر دقائق في الماء وشربه على دفعات على مدار اليوم ، حتى أولئك الذين لديهم تقلصات شديدة يمكنهم الاعتماد على الزنجبيل لجعلهم يشعرون بالتحسن.
9- الجروح المفتوحة: للزنجبيل خصائص مضادة للميكروبات مما يعني أنه يمكن أن يساعد على شفاء الجروح المفتوحة والجروح بشكل عام في وقت سريع. يمكن وضع الزنجبيل على الجرح بشكل مباشر. وحتى أن شرب الزنجبيل أو تناوله يمكن أن يساهم في شفاء الجروح ، كما سوف تسرع من اختفاء الالتهاب على اعتبار أن الزنجبيل لديه خصائص مضادة للالتهابات.
10 – الحمى والقشعريرة: إنَّ الحمى والقشعريرة غالباً مايكون سببها الإنفلونزا والبرد ولكنها ستصبح لا شيء عندما تشرب قليلاً من الشاي والزنجبيل كل يوم. لأنه يشجع على إفراز المخاط وسوف يساعد أيضا على الوقاية من الاعراض قبل أن تحصل في حال تم شربه مسبقاً. يمكنك شراء الشاي والزنجبيل من محلات الأغذية أو صنعه يدوياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *