تعرف على قصة الكلبة التي حمت جراءها في القبر

تعرف على قصة الكلبة التي حمت جراءها في القبر

نسمع قصصا حول ولاء الكلاب الأسطوري، كقصة هاتشيكو – الكلب الذي ينتظر سيده كل يوم في المحطة، وبعد 10 سنوات من وفاته. بالإضافة إلى العديد من الكلاب التي أنقذت وحمت أسيادها، ومن المعروف أن هذه الحيوانات لها علاقة خاصة جدا مع الناس وتولي لهم ولاء لا مثيل له.

القصة الحقيقي لكلب المقبرة:

تاريخ هذه الكلبة هو مختلف تماما عما كنا نسمع عنه كثيرا، فقد انتقلت إلى هذا القبر لسبب خاص، ولكن أيضا مؤثر جدا.

هي أم لأربعة جراء مشردين، انتقلت الى المقبرة لحماية جرائها وضمان مأوى آمن لهم، حتى تمت ملاحظتها من قبل حراس المقبرة.

تعاطف بعض الأشخاص من فاعلي الخير فقرروا مساعدة هذه الكلبة وجرائها، وكانت مهمة ليست بالسهلة، لأن الكلبة كانت تخشى على جرائها كثيرا وتحميهم بشكل غريب، استغرق الأمر وقتا طويلا لإخراجها من هناك، وذلك عن طريق منحها الطعام.

إحساس هذه الكلبة بالجوع سهل الأمر. وكانت فرق الانقاذ أقدمت لمساعدتها هي وجرائها، وإخراجهم واحدا تلو الآخر، كانت الكلبة تبدو بصحة جيدة جدا للوهلة الأولى، إلا أنه بعد إخضاعها لإشراف بيطري تبين العكس، فنقص التغذية أثرت على قدرتها على إنتاج الحليب لجرائها، وبعد سلسلة من الاختبارات واللقاحات والموجات فوق الصوتية، استرجعت صحتها.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق