تكريم الأميرة “للا سلمى” بالبرتغال اعترافا بدورها الإنساني

تكريم الأميرة “للا سلمى” بالبرتغال اعترافا بدورها الإنساني
منذ شهرين

و.م.ع – ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، مساء أمس السبت بإستوريل (كاشكايس) بالترتغال، الدورة الثالثة لـ “بال دو لا ريفييرا”. وخلال هذا الحفل، سلم الأمير شارل فيليب أمير أورليان، منظم هذا الحدث، جائزة  تكريم “Tribute Award” لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تقديرا لجهود والانخراط الشخصي لسموها في محاربة داء السرطان.

وعبرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، بهذه المناسبة، عن شكرها لمنظمي هذه المبادرة المهداة إلى مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، مؤكدة على العناية السامية التي ما فتئ يحيط بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس هذه المؤسسة. كما سلم الأمير شارل فيليب، أمير أورليان، للمدير العام لمؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان الدكتور رشيد البقالي أيضا، جائزة ” سوليداريتي آوارد ” التي منحت للمؤسسة.

بعد ذلك، تتبعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى شريطا مؤسساتيا حول مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، قبل أن تحضر سموها عملية بيع في المزاد العلني سيعود ريعها للمؤسسة. ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى إلى مكان الحفل، تقدم للسلام على سموها الأمير تشارلز فيليب، أمير أورليان، وعقيلته، وعمدة كاشكايش، كارلوس كاريراس. وتميز الحفل بعرض موسيقي قدمت خلاله المطربة البرتغالية آنا مورا والمغربية زينب آفيلال أمام الحضور مزجا غير مسبوق بين فن الفادو والملحون.

وتشكل مبادرة ” لو بال دو لا ريفييرا “، التي أطلقها الأمير شارل فيليب أمير أورليان، أرضية دولية تجمع شخصيات نافذة في العالم حول قضية مشتركة للتضامن.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق