حالتكِ النفسية تؤثر على الدورة الشهرية!

حالتكِ النفسية تؤثر على الدورة الشهرية!

حالتكِ النفسية تؤثر على الدورة الشهرية!هل كنت تعلمين أن الحالة النفسية تؤثّر بشكل كبير على إنتظام الدورة الشهرية؟ إكتشفي في هذا المقال ما هي الحالات النفسية الخمسة التي تؤثّر على الدورة الشهرية:

الحزن والأسى: إن الشعور بالحزن لفترة طويلة من الزمن قد يؤدي في العديد من الحالات إلى إنقطاع الطمث أو إلى النزيف الحاد أو إلى تأخّر الدورة على غير عادة؟

القلق: أثبتت الدراسات أن القلق يؤثّر على صحة الرئتين كما أن القلق يعزّز الشعور بالألم أثناء الدورة الشهرية وقد يعرقل نظامها. إضافة إلى ذلك، يؤدي القلق إلى الشعور بالتوتر قبل بضعة أيام من الدورة وإلى تحجّر الثدي.

الغضب: يشمل الغضب الإحباط والاستياء، الشعور بالحقد والكراهية. والغضب يسبّب العديد المشاكل الصحية منها عرقلة انتظام الدورة الشهرية وتعزيز الأعراض المؤلمة خلال فترة ما قبل الطمث.

الخوف: ونعني بالخوف، الخوف المفاجئ أو الحالة المزمنة التي تترافق مع القلق. ويمكن أن يسبّب الخوف الصداع خلال الدورة، إضافة إلى الهبّات الساخنة، الأرق وغيرها.

الشعور بالذنب: الشعور بالذنب يؤثّر في شكل كبير على الحالة المزاجية خلال فترة الطمث. فهل كنت تعلمين أن الشعور بالذنب يعزّز الشعور بالتشنّجات خلال الدورة الشهرية، كما أنه يؤدّي إلى الشعور بالرغبة في الغثيان.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *