حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 16 آذار/مارس 2016

حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 16 آذار/مارس 2016
منذ 9 شهور

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الأربعاء 16 آذار/مارس 2016؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟ إليك توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 16 آذار/مارس 2016:

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
عليك بترتيب أمورك حتى لا تصاب بالإرباك، لكثرة الأحداث التي ستمر عليك اليوم، الحظ سيكون إلى جانبك في الظهيرة، فالأمور تسير معك كما تريد، وبخاصة في العمل، لكن عليك بترك العصبية وأن تكون أكثر صبرا في فترة ما بعد الظهر، المساء جيد للخروج مع الأصدقاء، لأن الليلة ستكون مميزة معهم.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
ما تزال تعاني من الأمور المالية وبخاصة المصاريف التي لا تجد لها حلا. الأمور العملية تسير بهدوء، لكن عليك بأن تكون أكثر نشاطا ولا تؤجل أعمالك للأسبوع المقبل. في فترة ما بعد الظهر تلاحظ تطورا ملحوظا على المسار العائلي لن يعجبك، الأمور العاطفية ما تزال في صفك والحبيب يفهم كل كلمة تقولها، المساء يحمل لك أوقاتا سعيدة فاستغلها.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
أنت تعيش في أفضل أيامك لهذا الشهر يا مولود الجوزاء، فعليك اتخاذ القرارات اليوم وإبداء رأيك في كل شيء، وعدم الخوف من رفض الآخرين، لأنه لن يكون هنالك معاكسة لك لقوة شخصيتك وحضورك على من حولك، الناحية العملية هي أكثر النواحي المستفيدة. في فترة المساء اخرج وعبر عن نفسك، وبخاصة إذا كنت من مواليد 5 إلى 12 حزيران (يونيو).

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
أنت لا ترى الضوء أمامك من عصبيتك ومزاجيتك العالية. لا رغبة لك بالعمل وتريد فقط النوم، تغلب على كسلك، وخصوصا أن مهام كثيرة تنتظرك في الظهيرة واستعد إلى التساؤل من قبل رئيسك أو لملاسنة مع أحد زملائك في العمل. يوم ليس بجيد، لكن المساء قد يحسن الأمور قليلا، مواليد 1 إلى 12 تموز (يوليو) هم الأكثر توترا.

الأسد 23 تموز – 22 آب
عليك بترتيب أمورك يا مولود الأسد، والتفكير جيدا قبل الخوض بالمناقشات، وبخاصة أن الجميع يقف ضدك وبخاصة في العمل، الذي تلقى به كثيرا من المشاكل واختلافا في وجهات النظر. فترتا ما بعد الظهر والمساء عليك قضاؤهما مع أفراد عائلتك، وبخاصة أنك لا تعطيهم أي شيء من وقتك، المساء هادئ، لكنك قد تشعر بالكآبة والملل لهذا الهدوء من حولك.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
الغيارات العكسية أفضل من البريكات المفاجئة والأحداث التي تمر عليك اليوم يلزمها هدوء وتفكير، لكنك لن تفعل ذلك وتسرع باتخاذ القرارات وجرأتك تصل إلى أعلى مستوى لها في الظهيرة، كما أن رغبتك بالانتقام تشعر بها بقوة في المساء، وبخاصة من ناحية من تحب، يوم عليك الحذر به، وبخاصة لمواليد 3 إلى 11 أيلول (سبتمبر).

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
يوم ممتاز لك يا صديقي الميزان، وأفضل من أمس أيضا، الحظ ما يزال معك، لكي ينجيك من الأخطاء والمشاكل التي قد تواجهك في خضم هذا النهار. في فترة ما بعد الظهر قد يطرح عليك شيء يفيد وضعك العملي، ما يجعلك سعيدا أكثر. في المساء شعبيتك في أعلى مستوى لها فاخرج وتمتع بليلتك مع أصدقائك أو مع من تحب.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
أنت نشيط منذ الصباح ومتلهف لعمل الكثير من الأعمال، خصوصا المهنية منها، حيث تنجز العديد منها، لكن احذر من بعض التعطيلات التي قد تحصل في فترة الظهيرة وما بعدها على أمور وأخبار تنتظرها، لكن لن يطول الأمر فلا تخف. المساء جيد للخروج والتمتع بعد النهار المتعب الذي مررت به، وبخاصة أن حبيبك سيكون متلهفا لك بعد غيبتك.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
هانت يا عزيزي القوس، فاليوم هو نهاية تعبك، لكن عليك مواصلة الحذر من معاكسة الأمور لك، وضغط العمل المتزايد عليك في فترتي الصباح والظهيرة، فقد لا تجد الوقت لالتقاط أنفاسك. في فترة ما بعد الظهر قد يحدث نقاش بينك وبين قريب لك أو صديق، لكن تتحسن الأمور في المساء كثيرا، مع بقاء مزاجك دون المستوى المطلوب.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
أسرع، هذه هي نصيحتي لك يا مولود الجدي لهذا اليوم، فعليك الإسراع بتنفيذ ما تريد عمله اليوم، وبخاصة في فترة الصباح التي تعد داعمة بالنسبة إليك، كما أن فترة ما بعد الظهر قد تحمل لك أخبارا جيدة. لكن احذر من أن تساورك الشكوك حول علاقتك بمن تحب في المساء، لأنها قد تؤدي إلى حملك إلى الكآبة، فمن الأفضل الخروج والاستمتاع بآخر ساعات الهدوء.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
أنت ترى الدنيا جميلة لما لديك من طاقة وأحداث تسر من حولك، يوم عملي ناجح بالنسبة إليك، فحاول استغلال جميع الفرص المتاحة وأن تقوم بالمبادرات وعمليات البيع والشراء، فستكون مجزية لك. في المساء تتمتع بدعوة اجتماعية مفاجئة، مواليد 10 إلى 18 شباط (فبراير) هم الأكثر تأثرا بهذه الأوضاع.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
انتبه إلى صحتك، فقد تكون الأكثر تضررا اليوم، وبخاصة معدتك وجهازك التنفسي، أما بالنسبة للمفاجآت والتغييرات فتصل إلى أوجها في فترة الظهيرة، فنصيحة لا ترتبط بمواعيد، لأنها ستتغير جميعها، المساء سيكون جيدا نسبيا وجلسة مع الحبيب متوقعة، لكنها لن تكون كما تريد، فحاول تأجيل رؤيته إلى يوم غد.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق