حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الجمعة ٥ فبراير/ شباط ٢٠١٦

4-2-2016-abraj-daily-

الأبراج اليومية العامة
تطرأ على حياتنا اليوم الكثير من المستجدات التي لم تكن في الحسبان وخصوصا على صعيد العائلة والاصدقاء فيمكن ان تخبئ الايام القادمة لقاء لم يكن في بالنا وتحديدا في هذا الوقت من السنة. الاكثر حظا اليوم هم الابراج المائية. نتمنى لكم خميس مثمرا.

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
يتبين حاليًا أن جميع أشكال التعاون فعَّالة لأن أهدافك تتوافق وتتزامن مع أهداف من حولك. اغتنم فرصة كونك مفعم بالصحة والحيوية وخلو ذهنك، وقم في المرتبة الأولى بإنجاز الأعمال الخاصة بالفريق. الآن أيضًا تجري المشاركات الخاصة بطريقة متناغمة وثمرة.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
يـُتنبأ باقتراب وقوع مشاكل غير متوقعة وتحفيزك على حلها أصعب من المعتاد، فلا تيأس وأعثر على بدائل. تساءل أيضًا إلى أي درجة ستأثر تلك المشاكل سلبيًا عليك شخصيًا. من الأفضل الانتظار والسماح بأن تجد المشاكل طريقها إلى الحل بمفردها.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
كل ما أنت جزء منه ينتهي على أكمل وجه ولا أهمية للمشكلات التي تواجهها. احرص في هذه الفترة على عدم استئناف الأمور منذ البداية. بالعكس، تخلص مما يشغلك يوميًا ولا يريحك منذ زمن. تحرر من المضايقات أيضًا التي عكرت حياتك منذ زمن. قم بإنهاء جميع الأعمال المُعلقة وتخلص من جميع الالتزامات القديمة التي لم تعد متعلقة بك. افسح المجال استعدادًا لفترات ستكون بها الأمور أقل سلاسة.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
تتزايد المشاكل التي تصادفها في مسارك، ولذلك احرص على عدم نفاذ مواردك البدنية والنفسية. تأنَ في تحديد المشاكل التي تمثل حقًا إعاقة في مسارك وتستحق التفكير فيها وتكريس طاقتك في مواجهتها. في هذا الشأن، إن إساءة تقدير الأشياء قد يؤدي بكل سهولة إلى مشاكل صحية.

الأسد 23 تموز – 22 آب
إصرارك اليوم واضح جدًا، ولكنه لن يكون مفيدًا لك إذا تصرفت برعونة. قد يتخلى عنك الحلفاء القيمون لأنك تصب غضبك من نفسك على الآخرين من حولك. لا تتهور، وخذ خطوة إلى الوراء وحاول استعادة هدوءك. احترس لصحتك التي هي الآن أقل من المتوسط.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
لقد وصلت إلى حائط سد في الوقت الحالي، ويبدو أن لا شيء يحرز تقدمًا وأنت على وشك الاستسلام. اعتبر مثل هذه الأوقات اختبارًا لقوة إرادتك، وسوف يتضح لك قريبًا أهمية المضي قدمًا في خططك. عندئذ، سوف تجد الطاقة اللازمة للاستمرار بصرف النظر عن العقبات. يجب أن تتخلى عنها فيما عدا ذلك وتبدأ مرة أخرى بمنظور مختلف.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
العمل الآن في غاية السهولة بالنسبة لك، ولذلك، يمكنك تخصيص وقتك لمهام أكثر أهمية، ولكن تأكد من عدم فقدان التركيز على الهدف. العلاقات الأسرية متناغمة في الوقت الحالي – ويرجع الفضل في هذا إليك أيضًا! الخلافات القديمة بينك وبين من تحب يجب مناقشتها الآن وسوف تتمكن من حلها بسهولة، ولذلك سوف تكون سعيدًا بنفسك. لكن، اتخذ الإجراءات الاحتياطية من الناحية الصحية للاستعداد لأوقات صعبة قادمة.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
سوف يتعرض عملك للاختبار اليوم، ولكن لا داعي للتوتر إذا كنت قادرًا على إظهار المعرفة السليمة. ستُختبر أيضًا في حياتك الخاصة، وفي هذه الحالة، يجب عليك الدفاع عن وجهة نظرك. لا تفقد تركيزك على الهدف الحقيقي، حتى مع وجوب اتخاذ قرارات صعبة. يمكنك التغلب على أي مشكلة صحية بالراحة، فالحياة ليست منافسة – لا يجب أن تحارب جاهدًا لكي تفوز.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
أنت الآن متفق مع ذاتك بشكل كامل، وتشعر بالتناغم التام في عملك وفي حياتك الشخصية أيضًا. يؤثر ذلك على الآخرين لما لك من علاقات قوية مع شريك حياتك والعائلة، مع وجود توازن جيد وصحي بين الأخذ والعطاء. حاول الحفاظ على هدوئك الداخلي واستخدم هذا الوقت في الإعداد لأوقات أقل إيجابية قادمة.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
أنت متفق مع ذاتك، فأنت واثق بنفسك وتظهر سلامًا داخليًا واضحًا، كما أنك مفعمًا بالحيوية والحماس، ونتيجة لهدوئك الخارجي، يشعر جميع من حولك بالراحة في وجودك. ثقتك وسعادتك بالحياة تعني أن زملائك وأصدقائك يثقون بك ويطلبون منك النصح.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
إنك مفعم بالحيوية، والأنشطة الرياضية هي طريقة ممتازة لإرضاء هذه الرغبة في الحياة. حيث أنك لائق بدنيًا، يمكنك أيضًا الاشتراك في تدريبات مستمرة ومكثفة للقوة. استخدم هذه الطاقة في تحقيق أحلام قديمة خاصة بعملك. سوف تجذب ثقتك في ذاتك الآخرين، ولذلك، لا داعي للقلق بخصوص الدعم الذي تحتاجه، فالنجاح مضمون.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
اليوم تستطيع إظهار معدنك، ونظرًا للجاذبية التي تتمتع بها، فإنك مجهز للعمل من خلال فريق. ماذا تنتظر؟ أنت لا تعلم إلى متى يستمر ذلك. من ناحية الصحة، فإنك تشعر برضا تام وراحة. سوف يؤثر التناغم بين جسدك وعقلك إيجابيًا على من هم حولك، وبالتالي، المشروعات المشتركة مع الأصدقاء الجيدين هي ما وصفه الطبيب لحالتك.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *