حظك اليوم: توقعات الأبراج في يوم الثلاثاء 22 أيلول/ سبتمبر

3366e45908

كيف سيكون حظك اليوم؟ إليك توقعات الأبراج “abraj alyawm” الفلك في هذا اليوم الثلاثاء 22 أيلول/ سبتمبر.
الأبراج اليومية العامة
تجاهل الناس السلبيين اليوم والعمل بما يمليه علينا عقلنا وليس قلبنا هو افضل ما يمكن القيام به لضمان يوم مريح ومثمر ومليء بالايجابية. على الصعيد المهني، تشتد المنافسة بين الابراج الترابية التي تسعى الى احراز تقدم بعد فترة من الثبات والخمول. نتمنى لكم ثلاثاء مفرحا ومريحا.
الحمل 21 آذار – 19 نيسان
يبدو في الوقت الحالي أنك تواجه عددًا متزايدًا من التعقيدات غير المتوقعة. لا يقع اللوم على من هم حولك – في بعض الأحيان تكون أنت المخطئ. حاول أن تظل هادئًا وأن ترى العقبات الموجودة في طريقك كوسيلة لاكتشاف مداخل جديدة. اعد اكتشاف هدوئك وسوف تخرج من هذه المرحلة أقوى.
الثور 20 نيسان – 20 أيار
لا تصاب بخيبة أمل كبيرة مع سير مجريات الأمور اليوم، فعلى الرغم من خططك، فإنك لن تتمكن من إنجاز الكثير. قاوم الرغبة في لوم الآخرين إذا سارت الأمور ضد رغبتك. توقعاتك غير الواقعية قد تصيبك بخيبة الأمل. على أية حال، لا تيأس، ولكن استغل الفرص التي لا تزال معروضة. بدلاً من تنفيذ كل شيء بالقوة، واجه الأشياء بشيء من التواضع.
الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
سوف تقابلك التحديات بصورة متكررة بشكل غير عادي اليوم، مسببة لك الكثير من الضغوط. ربما يجب أن تبتعد عن الطريق أحيانًا بدلاً من تحمل مسئولية كل شيء. سوف يساعك هذا على توفير طاقتك للأشياء الهامة بحق، خاصة في العمل. يجب أيضًا أن تفكر في صحتك، لأنه على المدى الطويل لن يعود عليك بالفائدة أن تستهلك كل قوتك في مدة زمنية قصيرة.
السرطان 21 حزيران – 22 تموز
اذا كنت ترغب في النجاح وفي تحقيق شيء ذو قيمة، فحان الوقت أن تتحالف مع الآخرين، قد يكونوا أقرباء أو أصدقاء أو زملاء في العمل. لا تدع الفرصة تفوتك، فيجب عليك الانتفاع من هذه الفرصة وبذل مجهود. من المحتمل أن تنقلب عليك الأمور التي لم تحسمها بعد عندما لا تتواجد الفرص السانحة والظروف المبشرة المتاحة الآن.
الأسد 23 تموز – 22 آب
إن العراقيل التي تنبأت بقدومها منذ فترة طويلة تظهر تدريجيًا وتتحول إلى واقع، وبات تفاديها مستحيلاً. واجه تلك التحديات في أسرع وقت، حتى وإن كانت المهمة صعبة. كلما تأخرت في ذلك، تراكمت العراقيل ووجب عليك مضاعفة المجهود لتجاوزها.
العذراء 23 آب – 22 أيلول
كل ما كنت تهدف إليه منذ فترة طويلة أصبح من الممكن الوصول إليه، حيث تدفعك طاقة جديدة نابعة من الدعم المقدم لك من كل صوب لإتمام الخطوات الأخيرة اللازمة لذلك. حافظ على السير في خطى واقعية وواصل السعي وراء الوصول إلى أهدافك وسوف تؤتي ثمار ذلك.
الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
حالتك البدنية والذهنية في أحسن حال، لذا لديك تأثير إيجابي كبير على الآخرين الذين يلاحظون مدى إيجابيتك ولمعانك بكامل ثقة. سوف تنفـُذ الحماسة التي تغمرك وتتخلل كل من تتعامل معه وتؤثر فيه، فتجدهم خير عون ومساعد لك في تنفيذ وتحقيق أهدافك التي ظننت أنها لن تتحقق. انتفع من تلك الطاقة الصادرة منك قبل أن يفوت الوقت ويمر دون ذلك.
العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

الكثير من الموضوعات في الوقت الحالي لا تسير بالسلاسة التي خططت لها، وربما يجب عليك قبول الأشياء التي لا تستطيع تغييرها. لا تسمح لخيبة أملك أن تمنعك من التقدم، وركز على ما هو آت، وحتى إن استغرق الأمر زمنًا أطول، فسوف تصل إلى هدفك بالإصرار والصبر.
القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
هناك ما يعوقك عن التقدم في اتجاه أهدافك، فلا تيأس أو تتوقع تلقي الكثير من المواساة من أي شخص. احشد قوتك واستمر في تتبع أحلامك – حتى وإن كان لابد من تغييرها بعض الشيء. لا تتصرف بتسرع وحافظ على طاقتك. انظر إلى هذه المشكلة كمهمة أخرى يجب إنجازها، وثق أنه لن يقف أمامك أي شيء.
الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
حان وقت توضيح الأمور، وهذا ينطبق على المهام المؤجلة وأيضًا سوء التفاهم بين الزملاء. الثقة التي تنضح بها مغرية وجذابة للآخرين. أنظر إلى العالم من خلال عيون مفتوحة. المعارف القديمة قد تعيد لك حيويتك. استخدم طاقتك في الأنشطة الرياضية أيضًا. إذا لم يكن لديك الحافز السليم من قبل، يمكنك البدء الآن، أخيرًا.
الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
لا شيء يسير حسب رغبتك في الوقت الحالي، ولكن إذا قمت بتغيير مدخلك، قد تنجز أهدافك بشكل أسرع، كما قد تساعد آراء الآخرين. سوف تواجه في حياتك الخاصة جميع أنواع المشكلات، ولكن يجب أن تكون وجهة نظرك واضحة في هذا الموقف. سلامتك الجسدية قد تصبح أفضل. فكر في أسلوب حياتك، ولكن لا تكن قاسيًا على نفسك.
الحوت 19 شباط – 20 آذار

في الوقت الحالي، أنت تخفض رأسك في يأس، وصحتك ليست في أحسن أحوالها. اثبت في مكانك اليوم، فالأوقات الجيدة قادمة. في الوقت الحالي، حاول أن تذكر نفسك بالذكريات السعيدة – وعندئذ سترى أن حتى هذه المرحلة السيئة سوف تمضي وسوف تشعر بشيء من التفاؤل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *