حقائق لأول مرة عن عبد الحليم.. في ذكرى وفاته.

حقائق لأول مرة عن عبد الحليم.. في ذكرى وفاته.
منذ 8 شهور

إليك بتصرف – في ذكرى وفاة عبد الحليم حافظ، الاسم الذي اجتمعت فيه كل الألقاب «العندليب، الأسطورة، حبيب الملايين». وفى كل عام وفى نفس الميعاد 30 مارس لا ينسى الناس “أعز الناس” العندليب الأسمر، واليوم هي الذكرى الـ39 لوفاته.

نشر موقع «اليوم السابع» صورا وحكايات لأول مرة للعندليب، على لسان ابن شقيقه «محمد شبانة»، المكلف بأرشيف عبد الحليم المتبقي.

حليم لم يكن فى النعش !

في النعش الذى حمله الملايين، لم يكن «حليم» فيه، وهو النعش الذي شاهده ملايين الناس وحملوه على الأكتاف. وكان من جنون وحب الناس لحليم أن يتخاطفوا على النعش، لذلك اقترحوا أن يصلى على حليم فى عمر مكرم، كما هو مخطط له بعدها أخرجوا نعشا آخر على أنه حليم، ليسير مع الناس، ونعش آخر حقيقى يخرج إلى البساتين لدفن حليم، وبعدها من يريد أن يأتى ليصلى عليه فليفعل.

320162885735558جناة-العندليب

علاقته بالملوك والرؤساء

يقول ابن شقيقه محمد شبانة : “عبد الحليم كانت علاقته بالرؤساء والملوك وطيدة جداً بداية من رؤساء مصر عبد الناصر والسادات والحبيب بورقيبة والملك الحسن الثانى والملك حسين وعلاقته بالأسرة الحاكمة بالكويت وغيرهم، وبمناسبة الكويت كانت هناك 3 حفلات لحليم فى الكويت، وتم التنبيه عليه ألا يغنى أى شىء له علاقة بالسياسة، وكانت له حفلتان مسجلتين والثالثة على الهواء، فغنى فى الأولى والثانية بعيدا عن الوطنى، وفى الثالثة قال له أحمد فؤاد نجم ماذا ستغنى فقال له حليم «بالأحضان» ليفاجئ الجميع حيث كان شديد الوطنية». وأضاف: «بمناسبة الملك الحسن فمن حبه له أقام لحليم خصيصا كرسى عرش بجواره، كما كان يرسل الملك الحسن إلى مصممه الخاص «ساملتو» ليصمم بدلتين من القماش واحدة له والأخرى لحليم، ويشترط ألا يتم تصميم مثلها لمدة 30 سنة للأمام، ويجب أن نذكر أيضا أن مبارك جاء فى إحدى المرات للعزاء فى حليم فى بيتنا، وهو بالمناسبة من أفرج عن أغنياته الوطنية فيما بعد”.

عن سيارات العندليب

من سيارات عبد الحليم كانت السيارة الفيات 130 موديل 74، 3200 سى سى أتوماتيك، ولونها فضى ميتاليك، وكان يوجد منها 4 سيارات فقط فى مصر، وقد أهداها له الملك الحسن الثانى، وهذه السيارة نتيجة مواصفاتها فى ذلك الوقت،وتبلغ سرعة السيارة 260 كيلو فى الساعة.

320162885735558سيارة-حليم-الفيات-130

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق